واشنطن تقول إن لديها دليلا على اطلاق روسيا قذائف مدفعية على أوكرانيا

مصدر الصورة Getty
Image caption تتهم الولايات المتحدة روسيا بتأجيج مشاعر الانفصاليين الموالين لها في شرق أوكرانيا.

قالت الولايات المتحدة الأمريكية إن لديها دليلا على إطلاق روسيا قذائف مدفعية عبر الحدود مستهدفة مواقع للجيش الأوكراني.

وقالت الخارجية الأمريكية إن روسيا تنوي "تسليم راجمات صواريخ متعددة ثقيلة وأكثر قوة" للانفصاليين الموالين لها في أوكرانيا.

وظلت روسيا تنكر باستمرار ارسالها أي راجمات صواريخ إلى أوكرانيا.

وجاءت التصريحات الأمريكية بعد أسبوع من تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية في شرقي أوكرانيا، حيث تشير أصابع الاتهام باطلاق النار عليها واسقاطها بشكل واسع إلى المتمردين الانفصاليين في أوكرانيا.

وتتواصل جهود دولية متعددة في البحث عن أسباب سقوط هذه الطائرة، تقودها هولندا التي فقدت 193 شخصا من مواطنيها في حادث سقوط الطائرة التي كانت تحمل على متنها 298 راكبا لم ينج منهم أي أحد.

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إرسال 40 من عناصر الشرطة العسكرية غير المسلحين إلى موقع تحطم الطائرة، كجزء من الجهد للعثور على آخر ضحايا الحادث.

وقالت الولايات المتحدة، التي تتهم باستمرار روسيا بتأجيج مشاعر الانفصاليين في شرقي أوكرانيا، إنها تعتقد أن المتمردين أطلقوا النار على طائرة الخطوط الماليزية "ام أج 17" باستخدام صاروخ أرض جو روسي من نوع SA-11 buk . وربما كان ذلك عن طريق الخطأ.

Image caption ظلت روسيا تنكر باستمرار ارسالها لأي راجمات صواريخ الى داخل أوكرانيا.

بيد أن قادة الانفصاليين في شرقي أوكرانيا قدموا تفسيرات متناقضة عما إذا كانوا يمتلكون منصات اطلاق هذه الصواريخ في وقت سقوط الطائرة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف للصحفيين الخميس إن لدى الولايات المتحدة دليل "مستمد من معلومات من مصادر استخبارية " تظهر أن روسيا اطلقت قذائف مدفعية على شرقي أوكرانيا.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة لن تقدم أي تفصيلات إضافية كي لا تكشف عن مصادر جمع المعلومات الاستخبارية وطرقها.

المزيد حول هذه القصة