الطائرة الماليزية: الخبراء الهولنديون يلغون زيارتهم لأوكرانيا

موقع الحطام مصدر الصورة AFP
Image caption الاتفاق يضمن أمن المفتشين الدوليين

ألغى الخبراء الهولنديون خطتهم لزيارة موقع الطائرة الماليزية الرحلة رقم "إم إتش 17" التي تحطمت شرقي أوكرانيا، وفقاً لما أعلن مسؤولون دوليون.

وعلل سبب ذلك إلى القتال الدائر بين الانفصاليين الموالين لروسيا وبين القوات الحكومية، والذي يحول دون الوصول إلى الموقع.

وقال ألكسندر هاغ من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا : "هناك قتال دائر، لا يمكننا المخاطرة". وأضاف: "الوضع الأمني على الطريق المؤدي الى الموقع بحد ذاته غير مناسب لمفتشينا العزّل".

جاء ذلك بعد ساعات قليلة على اعلان رئيس وزراء ماليزيا أنه تم التوصل الى اتفاق مع الانفصاليين الأوكرانيين، من اجل السماح للمحققين الدوليين بالوصول الى موقع تحطم الطائرة الماليزية، وتمكين المحققين من تحديد سبب تحطمها.

وجاء في بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء نجيب رزاق أن الاتفاق مع الزعيم الانفصالي ألكسندر بوروداي "يوفر الحماية للمحققين الدوليين في الحادث" من أجل استخراج ما تبقى من أشلاء وتحديد سبب الحادث.

وقال نجيب: "أتمنى للاتفاق مع بوروداي أن يضمن الأمن على الأرض حتى يتمكن المحققون الدوليون من القيام بعملهم".

وكانت هولندا واستراليا تسعيان للوصول الى موقع تحطم الطائرة في أوكرانيا، فيما وصلت مزيد من جثث الضحايا الى البلدين. وحضروزيرا خارجية البلدين مراسم تأبين جرت لدى نقل الجثامين عبر مطار مدينة خاركيف.

المزيد حول هذه القصة