حرائق غابات كاليفورينا تشرد المئات بعد تدمير منازلهم

رجل إطفاء يقاوم الحرائق في غابات كاليفورنيا مصدر الصورة Reuters
Image caption الجفاف أدى لاشتعال 1400 حريق في كاليفورينا وهو ضعف عدد الحرائق المعتادة في الولاية.

دمر اثنان من حرائق الغابات سريعة الانتشار في ولاية كاليفورنيا الأمريكية عشرة منازل، وأجبرا مئات المواطنين على ترك منازلهم، وفقا لمسؤولين أمريكيين.

وانتشر حريق في منطقة ساكرامنتو ليغطي منطقة تبلغ 4 آلاف هكتار، بينما يهدد حريق آخر المنازل حول متنزه يوسيميتي الوطني.

وقال مسؤولون لوسائل إعلام محلية إنه جرى احتواء حوالي 35 في المئة من حريق ساكرامنتو.

وفي حادث منفصل توفي شاب في العشرين من العمر وجرح آخرون بسبب صاعقة برق تسببت بها عاصفة صيف نادرة اجتاحت لوس انجليس.

وأصيب غالبية الضحايا على شاطئ لوس انجليس، بينما أصيب لاعب جولف أيضا بالقرب من جزيرة كاتالينا.

إخلاء منازل

وتسبب جفاف استمر شهورا في اندلاع المزيد من الحرائق بولاية كاليفورنيا هذا العام، لتبلغ 1400 حريق، وهو ضعف العدد الذي تشهده الولاية في المعتاد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption 1500 رجل إطفاء وطائرات الخزانات تشارك في مكافحة الحرائق والسيطرة على النيران.

وقال مسؤولون لصحيفة لوس انجليس تايمز إن مساحة الحرائق التي شهدتها ساكرامنتو شمالي الولاية تضاعفت منذ اندلاعها عصر يوم الجمعة الماضي.

وتعاني منطقة الغابات التي تشتعل فيها النيران الجفاف الشديد، بسبب موجة جفاف ضربت المنطقة في وقت سابق هذا العام، ما ساعد في انتشار النيران على نطاق واسع.

وتسببت النيران في إخلاء حوالي 515 منزلا، في الوقت الذي تواصل فيه الانتشار في المراعي الجافة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الحرائق أدت لإخلاء حوالي 515 منزلا بسبب انتشار النيران السريع في المراعي الجافة.

وحذرت لين تولماتشوف، المتحدثة باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورينا في تصريح لوكالة أسوشيتد برس، من ازدياد الحرائق مرة أخرى، كما استعد رجال الإطفاء لمواجهة الرياح الشديدة والحرارة المرتفعة في المنطقة التي ضربها الجفاف.

وقالت: "كل الحياة النباتية في المنطقة تقاوم، لكنها تحترق بسهولة كبيرة، ما يجعل الحريق أكثر سخونة وينتشر بسهولة أكثر."

مصدر الصورة Reuters
Image caption حرائق مدينة ساكرامنتو غطت مساحة 4000 هكتار، وأدت لتلوث الهواء.

ويشارك ما يقرب من 1500 رجل إطفاء وطائرات مكافحة الحرائق ومنها الخزانات الطائرة دي سي-10، في التصدي للنيران التي تسبب في سحابة دخان هائلة أثرت على نقاء الهواء في منطقة ساكرامنتو.

وأوضح مسؤولون مساء السبت الماضي أن برودة الطقس وضعف الرياح تسبب في بعض الراحة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أجهزة الإسعاف تسعى جاهدة لمساعدة الأشخاص الفارين من منازلهم المحترقة.

المزيد حول هذه القصة