الحزب الشيوعي الصيني يحقق مع قيادي كبير سابق

مصدر الصورة Reuters
Image caption شغل يونغكانغ مناصب كبرى متعددة في الحكومة والحزب الشيوعي

بدات الصين تحقيقات قانونية مع أحد القياديين السابقين في الحزب الشيوعي والحكومة.

وقالت وكالة الانباء الرسمية الصينية إن زو يونغكانغ يخضع للتحقيق في اتهامات خطيرة بالفساد.

وكان زونغكانغ وزيرا سابقا لوزارة الامن العام وعضوا في المكتب السياسي واللجنة الدائمة للمكتب السياسي في الحزب الشيوعي الصيني.

وينتظر ان توجه هذه التحقيقات مع شخص شغل هذه المناصب الهامة رسائل واضحة للساسة الصينيية وقادة الحزب الشيوعي.

ويعد زونغكانغ اكبر مسؤول صيني سابق يخضع للتحقيق منذ محاكمة ما عرف "بعصابة الاربعة" في مطلع الثمانينات من القرن الماضي وكان بينهم زوجة الزعيم الصيني السابق ماو تسي تونغ.

وتقاعد زونغكانغ في نهاية 2012 عندما تسلم الرئيس شي جيبينغ رئاسة البلاد والحزب الشيوعي معا من الرئيس السابق هو جينتاو.

ومنذ تولي الرئيس الجديد شن حملة موسعة ضد الفساد في الحزب والحكومة والذي اعتبره تهديدا لاستمرارية الحزب الشيوعي في الصين.

وقالت وكالة الانباء الرسمية إن التحقيق يتم بواسطة لكنه مكافحة الفساد في الحزب الشيوعي ولجنة الانضباط المركزية دون ان تحدد موعدا لتقرير النتيجة.

وخضع عدد من الاشخاص الذين كانوا على صلة بالوزير السابق للتحقيقات خلال الاشهر الماضية منهم على خلفية اتهامات بالفساد واستغلال النفوذ.

وتعمل القيادة الصينية بزعامة الرئيس شي جينبنغ على الترويج لجهودها في ملاحقة الإسراف المالي الحكومي ومكافحة الفساد لدعم سلطتها في الحكم، والتي تعرضت لهزة من خلال شكوك في أن مسؤوليها يبددون المال العام أو يستغلون مناصبهم لتحقيق مصالح شخصية.

المزيد حول هذه القصة