الاتحاد الاوروبي يدعو لمحاكمة عدد من قادة "جيش تحرير كوسوفو" السابقين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول المحقق الدولي إن عناصر تابعة لجيش تحرير كوسوفو الانفصالي قتل مدنيين صرب وافراد اقليات اخرى

قال كلنت وليامسون المحقق المتخصص في جرائم الحرب والمكلف من قبل الاتحاد الاوروبي إن تهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية يجب ان توجه الى عدد من قادة "جيش تحرير كوسوفو" السابقين.

وكان وليامسون قد قضى سنوات ثلاث في التحقيق في ادعاءات وقوع فضائع في اواخر تسعينات القرن الماضي ابان احتدام القتال بين المسلحين الكوسوفيين والقوات الصربية.

ويقول المحقق الدولي إن عناصر تابعة لجيش تحرير كوسوفو الانفصالي قتل مدنيين صرب وافراد اقليات اخرى.

واضاف انه تمكن من العثور على ادلة تشير الى ان مسلحي جيش تحرير كوسوفو كانوا ضالعين ايضا في الاتجار بالاعضاء البشرية على نطاق ضيق.

وكان الاتحاد الاوروبي قد شكل في 2011 لجنة تحقيقية متخصصة للبحث في الادعاءات التي جاء بها ديك مارتي، المقرر الخاص لمجلس اوروبا، والتي قال فيها إن مسلحي جيش تحرير كوسوفو كانوا يسرقون اعضاء اسراهم.

وكان مارتي قد ادعى ايضا ان قادة في جيش تحرير كوسوفو من حلفاء رئيس الحكومة الحالي هاشم ثاتشي كانوا ضالعين في الاتجار بالمواد المخدرة والاغتيالات.

وقال وليامسون لدى اعلانه عن نتائج التحقيق الثلاثاء إن اللجنة التحقيقية استنتجت بأن "عناصر معينة من جيش تحرير كوسوفو تعمدت استهداف الاقليات."

وتشمل قائمة الجرائم التي قالت اللجنة إن المذكورين قاموا بها القتل العمد والاختطاف والاحتجاز في معسكرات في كوسوفو والبانيا والعنف الجنسي والطرد وتدمير الكنائس.

وقال إن اللجنة خلصت الى ان قياديين في جيش تحرير كوسوفو امرت باقتراف هذه الجرائم.

المزيد حول هذه القصة