الدول الصناعية السبع تلوح بعقوبات ضد روسيا

قادة الدول الصناعية السبع الكبرى في اجتماع مصدر الصورة AP
Image caption لوح قادة مجموعة الدول الصناعية بالمزيد من العقوبات ضد روسيا، في حين تقول الحكومة الروسية إن العقوبات "غير مدروسة"

قال قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى إن روسيا ستواجه المزيد من العقوبات الاقتصادية إن استمرت في دعمها للمتمردين الأوكرانيين.

وقالت المجموعة في بيان يوم الأربعاء إن روسيا استهانت "بالسيادة الأوكرانية ، ووحدة أراضيها واستقلالها".

ويأتي هذا التحذير بعد إضافة الاتحاد الأوروبي ثمانية مواطنين روس إلى قائمة العقوبات.

وكانت روسيا قد وصفت العقوبات الأمريكية والأوروبية بأنها "مدمرة وقصيرة النظر"، وقالت إنها ستؤدي إلى ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا.

وتضم مجموعة الدول الصناعية السبع الولايات المتحدة، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، وبريطانيا.

وقال قادة المجموعة إنه ما زال بإمكان روسيا "اختيار التهدئة"، لكنها حذرت الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بالمزيد من التبعات الاقتصادية إن استمر في دعمه للانفصاليين الأوكرانيين.

كما طالبوا كل الأطراف بوقف إطلاق النار في موقع تحطم الطائرة الماليزية التي أسقطت في السابع عشر من يوليو/تموز، شرقي أوكرانيا.

ويتزايد الضغط على روسيا لوقف دعمها للمتمردين الأوكرانيين، الذين ترى الحكومات الغربية أنهم وراء إسقاط الطائرة الماليزية وقتل كل من على متنها، وعددهم 298 شخصا.

كما اتهمت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الرئيس الروسي بإمداد المتمردين بأسلحة ثقيلة، وهو ما نفته الحكومة الروسية.

عقوبات أمريكية جديدة

وأعلنت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء عن عقوبات اقتصادية جديدة ضد روسيا، ووسعت من نطاقها لتشمل ثلاثة قطاعات اقتصادية رئيسية؛ هي القطاع المالي، وقطاع الطاقة، وقطاع التسليح.

كما يزيد الاتحاد الأوروبي من عقوباته، لتستهدف قطاع النفط، ومعدات الدفاع، والتكنولوجيا الحساسة.

ومن المقرر نشر تفاصيل عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة يوم الخميس.

وأدرج العديد من المقربين من الرئيس الروسي ضمن الشخصيات الثماني الذين أضيفوا إلى قائمة العقوبات الأوروبية يوم الأربعاء، من بينهم أركادي روتينبيرغ، شريك بوتين في رياضة الجودو، ويوري كوفالشوك، رئيس بنك روسيا صديق قديم لبوتين.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن العقوبات الأمريكية قد تؤدي إلى تدهور العلاقات بين البلدين، وهاجمت العقوبات الأوروبية الجديدة ووصفتها بأنها "غير مدروسة أو مسؤولة".

وفي تطورات أخرى في أوكرانيا يوم الأربعاء:

  • قال الجيش الأوكراني إنه استولى على مدينة أفديفكا الرئيسية قرب معقل المتمردين في دونيتسك.
  • استمرار القتال الضاري حول دونيتسك، مما منع الخبراء الدوليين من الوصول إلى موقع إسقاط الطائرة الماليزية.
  • مسؤولون محليون في دونيتسك يقولون إن 19 شخصا قتلوا في مواجهات خلال الـ 24 ساعة الماضية.

المزيد حول هذه القصة