قتلى وجرحى بالعشرات في انفجارات "نتيجة تسرب غاز" في تايوان

مصدر الصورة AFP
Image caption الانفجارات إدت إلى إنقلاب سيارات في حفر كبيرة بالشوارع.

قتل 24 شخصا وأصيب نحو 270 في سلسلة انفجارات هائلة ناجمة عن "تسرب غاز" في مدينة كوسيونغ جنوب تايوان، حسبما قال مسؤولون.

ولم يعرف بالضبط سبب تسرب الغاز، غير أن تقارير تقول إن الانفجارات حدثت بسبب تشقق أنابيب نقل الغاز.

وتشير صور من موقع الحدث إلى اندلاع حرائق كبيرة وانقلاب سيارات وأضرار كبيرة في الطرق والمباني.

وقالت هيئة مكافحة الحريق في تايوان إن عشرات الأشخاص الذين أصيبوا في الانفجارات نقلوا إلى المستشفيات للعلاج.

وأضافت الوكالة في بيان أن "إدارة مكافحة الحريق المحلية تلقت بلاغات هاتفية بحدوث تسرب غاز في وقت متأخر مساء الخميس ثم وقعت سلسلة انفجارات قرب منتصف الليل، ما أثر على منطقة يتراوح امتدادها بين اثنين وثلاثة كيلومترات مربعة.

"لقد رأيت الكثير من السيارات والدراجات النارية متناثرة على الطريق، والأطباء يحاولون جمع الجثث للبحث عن أحياء"، حسبما قال شاهد عيان يدعى تشن قوان- يوان، الذي كان في مكان الحادث عقب وقوع الانفجار مباشرة، لبي بي سي.

مصدر الصورة AP
Image caption آثار الانفجارات امتدت لحوالي ثلاثة كيلومترات.

وأضاف " لأن نطاق الانفجار كبير، من الصعب فعليا التعامل مع الموقع على الفور"، وفقا لما قاله تشن، مضيفا أن الانفجارات " أحدثت حفرة هائلة أشبه بكهف ضخم".

وتشير تقارير إلى أن بين القتلى أربعة من رجال الإطفاء.

ويقول مسؤولون محليون إن الناس في المنطقة القريبة نقلوا إلى المدارس.

وأشارت تقارير وسائل الإعلام المحلية إلى أنه رغم جهود الإطفاء، ظلت الحرائق خارج نطاق السيطرة في شارعين حتى الساعة الخامسة صباح الجمعة بالتوقيت المحلي، أي بعد خمس ساعات من وقوع الانفجارات.

ويقول مراسل لبي بي سي في تايبيه، عاصمة تايوان، إن رجال الإطفاء لا يزالون يبحثون عن أي أشخاص أحياء ربما يكونون تحت الأنقاض.

مصدر الصورة AFP
Image caption فرق الإنقاذ لا تزال تبحث عن ناجين تحت الأنقاض.

ويضيف مراسلنا أن سبب الانفجارات غير معروف بعد غير أن العديد من شركات البتروكيماويات تمد أنابيب موازية لشبكة أنابيب الصرف الصحي في المنطقة.

وتقول وكالة الأنباء التايوانية الرسمية إن انفجارات متعددة وقعت بسبب تسرب غاز في شبكة الصرف الصحي في منطقة سيانجهن، حسب أقوال رئيس وزراء تايوان جيانغ يي-هوان.

وأضاف جيانغ أن مئات الجنود ورجال الأطفاء من مدينة تيانان ومحافظة بينغتونغ المجاورتين قد دفع بهم للمساعدة في مساعي الإنقاذ.

وصدرت أوامر للناس بالبقاء في منازلهم، كما قالت وسائل الإعلام المحلية.

وفي صفحتها باللغة الصينية على فيسبوك، قالت تشن تشو، عمدة كوسيونغ إن "جهود الإنقاذ لاتزال جارية".

وأنشأت الحكومة المحلية مركزا للطوارئ للتعامل مع الوضع.

وكانت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" الرسمية قد قالت قبل الانفجارات ، إن دخانا "برائحة تشبه الغاز" تصاعد من المصارف.

مصدر الصورة AP
Image caption أحدثت الانفجارات شقوقا في الأرض.

المزيد حول هذه القصة