الصحة العالمية: الإيبولا ينتشر بوتيرة أسرع من جهود مكافحته

وباء الإيبولا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أدى الوباء إلى مقتل 729 شخصا في أربعة بلدان غربي أفريقيا منذ شهر فبراير/شباط الماضي

قالت رئيسة منظمة الصحة العالمية، الدكتورة مارغريت تشان، إن وباء الإيبولا ينتشر بوتيرة أسرع من الجهود المبذولة في غرب أفريقيا للسيطرة عليه.

وأوضحت الدكتورة تشان مخاطبة قمة إقليمية عقدت بحضور رؤساء دول غرب أفريقيا في العاصمة الغينية كوناكري إن الفشل في احتواء الوباء قد يكون "كارثيا" بحيث يؤدي إلى موت المزيد من الأشخاص.

والتقت الدكتورة تشان قادة الدول التي انتشر فيها الوباء في غرب أفريقيا وهم رؤساء غينيا وليبيريا وسيراليون بهدف إطلاق خطة بقيمة 100 مليون دولار أمريكي لمكافحة انتشار الوباء.

ومضت رئيسة منظمة الصحة العالمية للقول إن "هذا الاجتماع يجب أن يكون بمثابة نقطة تحول في مكافحة الوباء".

لكن تشان أضافت أن الوباء الذي أدى إلى مقتل 729 شخصا في أربعة بلدان غربي أفريقيا منذ شهر فبراير/شباط الماضي حتى الآن يمكن إيقاف انتشاره لو أديرت جهود مكافحته بطريقة أفضل.

"أشد فتكا"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ينتشر الوباء عن طريق الحقن بالدماء الملوثة أو السوائل المأخوذة من الجسم الحامل للفيروس أو البيئات الملوثة

وأضافت رئيسة منظمة الصحة قائلة إن الوباء ينتشر في المناطق القروية ومن ثم يصعب الوصول إلى هذه الحالات.

وأوضحت أن وباء الإيبولا هو أكثر الأوبئة فتكا وانتشارا في مناطق جغرافية معينة من العالم.

ويذكر أن وباء الإيبولا يقتل نحو 90 في المئة من الأشخاص الحاملين للفيروس.

وينتشر الوباء عن طريق الحقن بالدماء الملوثة أو السوائل المأخوذة من الجسم الحامل للفيروس أو البيئات الملوثة.

ويمكن أن تقود الأعراض الأولية المشابهة لأعراض الإصابة بالأنفلونزا إلى نزيف دموي خارجي ينبعث من بعض أجزاء الجسم مثل العينين أو اللثة أو إلى نزيف داخلي يمكن أن يؤدي إلى فشل بعض أعضاء الجسم في أداء وظائفها.

المزيد حول هذه القصة