عبدالله عبدالله: لدي دليل على تزوير الانتخابات الافغانية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عبدالله عبدالله

نشر مرشح الرئاسة الافغاني عبدالله عبدالله شريطا مسجلا وصفه بأنه دليل على وجود اتفاق مسبق لتزوير الانتخابات الرئاسية لصالح منافسه اشرف غني.

وقال عبدالله عبدالله إن التسجيل المسرب يثبت ان المجتمع الدولي والرئيس الحالي حامد كرزاي تواطأ لتغليب كفة منافسه.

ولكن ناطقا باسم اشرف غني استسخف هذا الادعاء وقال إن التسجيل مزيف.

وكان المرشحان قد وافقا على استئناف عملية اعادة فرز الاصوات كافة التي ادلي بها في الانتخابات.

وكانت النتائج الاولية قد اظهرت ان اشرف غني قد فاز بالانتخابات التي اجريت في يونيو / حزيران الماضي، ولكن المرشحين ما برحا يتهمان احدهما الآخر بالتزوير.

ويحتوي التسجيل المزعوم على مشهد يظهر فيه نائب الرئيس الحالي كريم خليلي وهو يحيط موظفي الانتخابات علما بصفقة سرية تقضي بتزوير الانتخابات لمصلحة اشرف غني.

وقال مدير حملة عبدالله عبدالله الانتخابية إن التسجيل يثبت ان "نتيجة الانتخابات قررت مسبقا بالاتفاق مع الحكومة والمجتمع الدولي."

ولكن عباس بصير، الناطق باسم اشرف غني، نفى ذلك جملة وتفصيلا، وقال "اود ان اعلن بكل صدق ان التسجيل المتعلق بصاحب السعادة النائب الثاني لرئيس الجمهورية الاسلامية الافغانية مزيف."

وكانت عملية اعادة فرز الاصوات قد تعثرت وسط خلافات حول الرقابة وقضايا اجرائية اخرى، ولكنها استؤنفت يوم الاحد دون موافقة عبدالله عبدالله.

ولكن مسؤولين دوليين قالوا لاحقا إن المرشحين قد وافقا على شروط عملية اعادة الفرز.

واجريت الانتخابات لاختيار خليفة للرئيس حامد كرزاي، الذي تسلم الحكم قبل سنوات عشر عقب اطاحة الامريكيين حكومة حركة طالبان.

المزيد حول هذه القصة