عبد الله يقاطع إعادة احتساب أصوات الناخبين في أفغانستان

مصدر الصورة AFP
Image caption عبد الله عبد الله وأشرف غني تبادلا الاتهامات بتزوير الانتخابات

قال مسؤولون أفغان إن عملية إعادة احتساب أصوات الناخبين في الجولة الثانية للانتخابات التي جرت في يونيو/ حزيران الماضي بدأت الأحد في غياب حملة المرشح عبد الله عبد الله مما يهدد بفشل الاتفاق الذي جاء برعاية الولايات المتحدة.

وكشفت النتائج الأولية عن تقدم المرشح أشرف غني، ولكن المرشحين يتبادلان التهم بتزوير الانتخابات.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري زار أفغانستان الشهر الماضي واتفق مع الطرفين على إعادة احتساب الأصوات وضرورة الالتزام بالنتائج التي ستسفر عنها العملية.

وقال المتحدث باسم المفوضية المستقلة للانتخابات نور محمد نور إن " المفوضية انتظرت أمس واليوم ولكن مندوبي حملة المرشح عبد الله عبد الله لم يحضروا لمتابعة عملية إعادة احتساب الأصوات".

وأضاف نور إن "المفوضية ستستكمل العملية".

ونقلت وكالة فرانس برس عن مجيب رحمان رحيمي المتحدث باسم عبد الله قوله إن " المفاوضات لا تزال مستمرة مع الأمم المتحدة".

ووفقا لاتفاق كيري مع المرشحين عبد الله وغني ستشرف الأمم المتحدة على عملية إعادة احتساب الأصوات.

وكانت مفوضية الانتخابات كشفت عن فوز أشرف غني بنسبة 56.44 في المئة من الأصوات، بينما حصل منافسه عبد الله على نسبة 43.45 في المئة، في جولة الإعادة التي جرت يوم 14 يونيو/حزيران.

وقد يؤدي الخلاف بين المرشحين إلى تهديد أول عملية انتقال سلمي وديمقراطي للسلطة إذ من المقرر أن يترك الرئيس حامد كرزاي منصبه، بعد عشرة أعوام من توليه الرئاسة، إثر سقوط حكم طالبان على يد تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة.

يذكر أن القوات الأجنبية في أفغانستان تستعد للانسحاب منها بحلول نهاية عام 2014 الجاري.

المزيد حول هذه القصة