أستراليا ترسل طالبي لجوء إلى مركز احتجاز في جزيرة نائية بالمحيط الهادئ

أستراليا مصدر الصورة EPA
Image caption انتقد محامون إبعاد طالبي اللجوء إلى جزيرة نائية، معتبرين ذلك محاولة لإبعادهم عن الرقابة القانونية

أرسلت أستراليا 157 من طالبي اللجوء التاميل إلى جزيرة نورو في المحيط الهادئ ريثما ينظر في طلباتهم بعدما رفضوا لقاء مسؤولين هنود في أستراليا.

واحتُجِز طالبو اللجوء في عرض البحر لمدة شهر كامل بعدما اعترضت السلطات الأسترالية في شهر يونيو/حزيران الماضي قاربهم الذي أبحر من الهند.

ثم نقلت السلطات الأسترالية طالبي اللجوء إلى البر الأسترالي للقاء مسؤولين هنود لكنهم رفضوا استقبالهم لمناقشة طلباتهم.

ورغم أن طالبي اللجوء أبحروا من الهند باتجاه أستراليا، فإنهم ينتمون إلى إثنية التاميل وجاءوا من سريلانكا.

واحتجزت السلطات الأسترالية طالبي اللجوء في مركز احتجاز بجزيرة نائية غربي أستراليا.

وقال وزير الهجرة الأسترالي، سكوت موريسون، إن طالبي اللجوء بمن فيهم 50 طفلا إما سيعاد توطينهم في جزيرة نورو أو يرحلوا إلى سريلانكا.

وأوضح وزير الهجرة الأسترالي قائلا "إذا لم يثبت أنهم لاجئون، سيعادون إلى سريلانكا وليس إلى الهند. إعادتهم إلى الهند، حيث لهم أقارب وأصدقاء، لم يعد خيارا مطروحا".

لكن محامين يدافعون عن الكثير من طالبي اللجوء قالوا إن إبعادهم إلى جزيرة نائية هو "محاولة مقصودة لإبعادهم عن الرقابة القانونية".

المزيد حول هذه القصة