رئيسا المانيا وفرنسا يحييان ذكرى اندلاع الحرب الاولى

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تضم المقبرة رفات 12 الفا من الجنود المجهولين

يحيي الرئيسان الالماني يواخيم غاوك والفرنسي فرنسوا هولاند الذكرى المئوية لاعلان المانيا الحرب على فرنسا في الثالث من اغسطس / آب 1914.

ويحضر الرئيسان حفلا خاصا يقام في مقاطعة الالزاس يشيدان فيه بالعسكريين الذين قتلوا في تلك الحرب، كما يضعان الحجر الاساس لنصب تذكاري سيقام في مقبرة فيل ارماند لقتلى الحرب.

وستقام في بلجيكا يوم الاثنين احتفالات اخرى لاحياء ذكرى اعلان بريطانيا الحرب على المانيا يحضر جانبا منها رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون.

وكان نحو 30 الفا من الجنود من الطرفين قد قتلوا في الجبال المحيطة بفيل ارماند التي تعرف بالالمانية بهارتمانسفيلركوبف.

وتضم المقبرة هناك على رفات 12 الفا من الجنود مجهولي الهوية.

وسيشيد الرئيسان الالماني والفرنسي بالتضحيات التي قدمها هؤلاء، كما سيؤكدان اهمية العلاقة القوية المعاصرة بين بلديهما بالنسبة لاوروبا بشكل عام.

وسيلتقي الرئيسان مرة اخرى يوم الاثنين في مدينة لييج البلجيكية، مع العديد من رؤساء الحكومات الاوروبيين، لاستذكار تصاعد الحرب العالمية الاولى بعد الغزو الالماني لبلجيكا المحايدة آنذاك.

المزيد حول هذه القصة