مقتل جنرال أمريكي في إطلاق نار في أكاديمية عسكرية بأفغانستان

Image caption عد الجنرال القتيل، أكبر رتبة لعسكري دولي يتم قتله في أفغانستان منذ سقوط نظام طالبان في عام 2001.

أفاد مسؤولون أمريكيون بمقتل عسكري أمريكي برتبة ميجر جنرال في هجوم شنه مسلح يرتدي زي الجيش الأفغاني على أكاديمية عسكرية بإدارة بريطانية قرب العاصمة الأفغانية كابول.

وجرح 15 شخصا آخر في الهجوم، يعتقد أن نصفهم من الأمريكيين، فضلا عن جنرال ألماني.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية إن الجندي الأفغاني قد قتل بعد قيامه باطلاق النار.

ومثل مقتل العسكري الأمريكي برتبة ميجر جنرال، أكبر رتبة لعسكري دولي يتم قتله في أفغانستان منذ سقوط نظام طالبان في عام 2001.

وعلمت بي بي سي أن اطلاق النار وقع في كامب كارغا بعد وقوع خلاف.

وأفادت مصادر في وزارة الدفاع الأفغانية لبي بي سي أن الجندي، مطلق النار، كان جٌند في الجيش قبل ثلاث سنوات.

وأفادت تقارير أن الحادثة وقعت في وقت متأخر من الصباح أو قرب الظهيرة بعد نشوب خلاف بين أفغانيين وجندي أفغاني مسلح.

وقد أطلق الجندي الأفغاني النار من نقطة حراسة على مجموعة تضم رتبا عالية في الجيش الأفغاني والقوات الدولية.

وكان من بين الجرحى الجنرال غلام ساخي القائد الأفغاني في أكاديمية الضباط التي يديرها ضباط بريطانيون.

كما أفادت مصادر عسكرية ألمانية بأصابة جنرال ألماني في الحادث.

وقد جرح أيضا جندي بريطاني على الأقل في الحادث نفسه.

وتعد أكاديمية التدريب من الأكاديميات العسكرية التي بنيت على غرار أكاديمية ساندهيرست العسكرية البريطانية المعروفة، ومن المقرر أن تبقى المكان الوحيد للوجود العسكري البريطاني في أفغانستان بعد انتهاء العمليات العسكرية هناك هذا العام.

المزيد حول هذه القصة