صدامات بين مهاجرين أفارقة والشرطة الفرنسية في كاليه

مصدر الصورة
Image caption يحاول المهاجرون الأفارقة في كاليه الوصول إلى بريطانيا بأي وسيلة

قالت الشرطة الفرنسية إن أكثر من 50 شخصا جرحوا نتيجة صدامات بين مهاجرين أفارقة وأفراد شرطة فرنسيين في مدينة كاليه شمالي فرنسا.

وقد وقع الشجار الأول في مركز لتوزيع الأغذية مساء الإثنين، ثم تواصلت الصدامات في الميناء أثناء الليل، لكن الأوضاع عادت إلى الهدوء لاحقا.

ووقعت مواجهات أخرى ليلة الأحد، تسببت بجرح عدد من الأشخاص.

وقدر أحد عمال ميناء كاليه عدد الاشخاص الذين شاركوا في الصدامات بثلاثمئة شخص.

وتفيد السلطات المحلية أن عدد المهاجرين في كاليه نما بنسبة 50 في المئة خلال الشهور الأخيرة.

وقالت فيرونيك ديفيس من منظمة خيرية كاثوليكية إن الوضع زاد سوءا في أوساط المهاجرين الذين يريدون عبور القنال الإنجليزي إلى الأراضي البريطانية "بأي ثمن".

ووفقا للإحصاءات الرسمية اعتقل حوالي 7500 مهاجر غير شرعي، معظمهم من إفريقيا منذ بداية السنة أثناء محاولتهم العبور إلى بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة