ارتفاع عدد قتلى زلزال الصين إلى 600 ومخاوف من حدوث فيضانات

عمال الإنقاذ يسيرون على حافة أحد التلال مصدر الصورة Reuters
Image caption دمر الزلزال والبحيرات الحاجزة البنية التحتية والطرق، مما يعيق عمليات الإنقاذ

أكد مسؤولون صينيون وفاة حوالي 600 شخص في الزلزال الذي ضرب مقاطعة يونان يوم الأحد.

وضرب الزلزال، الذي بلغت شدته 6.1، منطقة جبلية، مدمرا آلاف المنازل وأدى إلى حدوث انزلاقات أرضية.

وقالت وزارة الشؤون المدنية الصينية إن الزلزال أسفر عن مقتل حوالي 589 شخصا، وفقدان تسعة آخرين. كما أصيب أكثر من 2.400 شخص.

وأغلقت العديد من الطرق بسبب الحادث. كما برزت مخاوف بشأن تكون بحيرات حاجزة إذا تسببت الأنقاض في سد الأنهار.

وكان مركز الزلزال هو مركز قرى لونغتوشان بمحافظة لوديان، وهي منطقة بها تلال شديدة الانحدار وطرق ضيقة.

وأرسلت الصين الآلاف من أفراد قوات الأمن للمنطقة لمساعدة الناجين والبحث عن أحياء أسفل الأنقاض.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ناشد المسؤولون المتطوعين البقاء في المنطقة، ونقلت المساعدات بالطائرات العمودية وبريا

كما أرسلت الخيام وبضائع الإغاثة بالطريق البري والطائرات العمودية.

وتقول تقارير محلية إن الأمطار الشديدة والانهيارات الصخرية تعطل عمليات إصلاح الطرق.

كما طالب المسؤولون المتطوعين بالبقاء في المنطقة لأن تدمير البنية التحتية أدى إلى تكدس شديد في الطرق المفتوحة.

وأجلي حوالي 4.200 شخص من سكان المنطقة بسبب تكون بحيرة حاجزة على نهر نيولان.

ونقلت وكالة أنباء شينخوا الصينية عن أحد الفنيين المتخصصين يوم الثلاثاء قوله إن منسوب المياه في البحيرة يرتفع بمعدل 16 سنتيمترا في الساعة.

وأضافت الوكالة أن 60 جنديا حوصروا يوم الثلاثاء بسبب فيضان إحدى البحيرات الحاجزة، وكان لابد من إنقاذهم.

المزيد حول هذه القصة