احتجاج يهودي على رفع العلم الفلسطيني في غلاسكو

خلاف بشأن رفع العلم الفلسطيني على مدينة غلاسكو مصدر الصورة AP
Image caption يعتزم مجلس مدينة غلاسكو الأسكتلندية رفع العلم الفلسطيني يوم الجمعة، تضامنا مع غزة

نشب خلاف بشأن خطط مجلس مدينة غلاسكو الاسكتلندية رفع العلم الفلسطيني على مباني بلدية المدينة يوم الجمعة.

وقالت سادي دوهرتي، رئيسة مجلس المدينة، إن العلم الفلسطيني سيرفع تضامنا مع ضحايا الهجوم الإسرائيلي على غزة.

لكن بول مورون، رئيس مجلس تمثيل المصالح اليهودية بمدينة غلاسكو، قال إن المجلس "غضب وتضرر" من القرار.

وأضاف: "رفع العلم هو أسوأ نوع من أنواع الإيماءات السياسية".

وقال إن مثل هذه الخطوة "لا تفعل شيئا للتخفيف من معاناة أي من جانبي الصراع، كما أنها لا تقرب تحقيق السلام ولو لدقيقة واحدة".

وفي رسالة الى رئيس بلدية بيت لحم، قالت دوهرتي: "بصفتي رئيسة مجلس مدينة غلاسكو، أكتب ردا على البيان الصادر عن مجلس مدينة بيت لحم فيما يتعلق بأعمال العنف الجارية في غزة. أقدم تعازينا القلبية لشعب غزة الذي يعاني خلال أحداث العنف الأخيرة".

وقالت: "تعد غلاسكو موطنا للكثيرين من أصدقاء فلسطين، وهذا وقت شديد الأسى بالنسبة لهم. هم يمثلون مجموعة متنوعة من الأعراق والانتماءات السياسية والأديان والمعتقدات، ولكن ما يوحدهم هو الرغبة المشتركة لدعم الشعب الفلسطيني".

وأضافت: "تضامنا مع بيت لحم وفلسطين، سيرفع مجلس مدينة غلاسكو العلم الفلسطيني يوم الجمعة 8 أغسطس/آب. ونأمل أن يتحقق السلام لضمان حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه الإنسانية".

حظر الأسلحة

وقالت دوهرتي: "أود أن أؤكد على أن ترتيبات التوأمة بين غلاسكو وبيت لحم تتم بأعلى قدر من الاحترام والتقدير، ونأمل أن نستغل هذه الروابط في مواصلة تعزيز الروابط الثقافية لدينا، وتطوير المزيد من الفرص لمواطنينا".

وأضافت: "غلاسكو تقدر العلاقات وتتطلع لإثراء الحياة وبناء علاقات تقوم على الاحترام المتبادل والالتزامات الأساسية بتعزيز تكافؤ الفرص لجميع المواطنين".

وأضاف الخطاب: "أود أن أعبر عن خالص التعازي للكثيرين في مدينتكم وفي جميع أنحاء فلسطين، الذين تضرروا من هذا الصراع".

ومن جانبه، قال مورون، رئيس مجلس المصالح اليهودية بمدينة غلاسكو: "غلاسكو احتفلت للتو بأروع دورة لألعاب الكومنولث، وهو الحدث الذي يقرب بين الشعوب ويتغلب على الانقسامات. وينبغي أن يتحلى مجلس المدينة، بصفته مستضيف البطولة، بهذه الروح وأن يعمل على التقريب بين الناس، وليس الإساءة والانقسام داخل مجتمعهم".

وأشار إلى أن المجتمع اليهودي يأسف أيضا لدعوة الحكومة الاسكتلندية بفرض حظر على تصدير الأسلحة لإسرائيل.

وأضاف أن "هذه البادرة هي نفاق كامل"، مشيرا إلى أن "الحكومة الاسكتلندية اعترفت مرارا بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، لكنها الآن تريد حرمانها من وسائل القيام بذلك".

المزيد حول هذه القصة