اليابان تطلب من مئات الآلاف مغادرة منازلهم بسبب إعصار هالونغ

مصدر الصورة AFP
Image caption أغرقت الفيضانات الطرق في مدينة سو بمحافظة ماي

طالبت السلطات اليابانية أكثر من مليون شخص بمغادرة منازلهم، بسبب إعصار هالونغ الذي الذي ضرب مناطق في جنوب غرب اليابان، ومن المتوقع أن يضرب مناطق أخرى.

وذكرت وكالة الأرصاد اليابانية أن الإعصار تسبب في انزلاقات أرضية، بالقرب من منطقة "أكي" بمحافظة "كوتشي"، في حوالي الساعة السادسة صباح الأحد بالتوقيت المحلي.

وحذرت الوكالة من أن أمطارا غزيرة و"غير مسبوقة" سقطت على محافظة "ماي" غرب طوكيو، وربما تتسبب في انهيارات أرضية أو فيضانات كبيرة.

ولقي شخص حتفه وأصيب أكثر من 30 آخرين جراء الإعصار، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة اليابانية.

وتتجه رياح بسرعة 180 كيلومتر في الساعة باتجاه شمال شرقي البلاد.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تسببت الأمطار الغزيرة في انزلاقات أرضية في محافظة كوتشي
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption صورة للأقمار الصناعية تظهر إعصار هالونغ يهب على اليابان
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption طلبت السلطات من سكان توكوشيما في جزيرة شيكوكو البالغ عددهم نحو 44 ألفا مغادرة منازلهم

وأظهرت صور التلفزيون أمواجا عالية، تضرب حواجز الأمواج وسيولا موحلة تشكل ما يشبه النهر.

وذكرت الإذاعة اليابانية، أن الأمواج الثائرة جرفت شخصا في نهر بمحافظة "غيفو"، وتوفي في وقت لاحق بالمستشفى، بينما فقد أحد المتزلجين في سواحل محافظة "واكاياما".

وأضافت الإذاعة أن السلطات المحلية، خصوصا في غربي البلاد، أصدرت تعليمات تحذيرية بالإجلاء لنحو 1.5 مليون شخص.

وألغت سلطات الطيران نحو 470 رحلة طيران، ومن المتوقع إلغاء أكثر من 143 رحلة أخرى الأحد.

كما علقت خدمات بعض القطارات السريعة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيارات غرقت في المياه بمحافظة كوتشي

وأثر الإعصار والأمطار على آلاف المسافرين، الذين كانوا يرغبون في قضاء إجازة "أوبون" السنوية الصيفية في اليابان.

ومن المتوقع هطول أمطار غزيرة تغطي 40 سنتيمتر من الأرض، وكذلك هبوب رياح قوية على مناطق شرقي اليابان، بما في ذلك العاصمة طوكيو.

ويأتي إعصار هالونغ بعد شهر من إعصار نيوغوري، الذي أسفر عن مقتل العديد من الأشخاص، وخلف دمارا في جنوب اليابان.

وكان شخص قد غرق الأحد الماضي في نهر مضطرب، حينما هطلت أمطار غزيرة على اليابان ناجمة عن إعصار ناكري.

المزيد حول هذه القصة