اوكرانيا تؤكد قصف رتل عسكري روسي توغل في اراضيها وموسكو تنفي

مصدر الصورة AFP
Image caption روسيا نفت اي توغل لقواتها شرق اوكرانيا

قالت أوكرانيا إنها قصفت جزئيا رتلا عسكريا روسيا دخل أراضيها في الوقت الذي لازالت قافلة مساعدات انسانية روسية مثيرة للجدل تنتظر عند الحدود الشرقية لاوكرانيا.

وأكد حلف شمال الاطلسي "الناتو" ان دخول الرتل العسكري الروسي الى الاراضي الاوكرانية يشكل انتهاكا عسكريا لاراضي دولة مستقلة.

وأكد اثنان من الصحفيين البريطانيين انهما شاهدا توغل الرتل العسكري الروسي في الاراضي الاوكرانية قبيل قصفه.

وأكد مراسل بي بي سي في موسكو دانيل ساندفورد أن التوغل الروسي يعبر عن حجم المساندة والدعم من جانب الحكومة الروسية للانفصاليين في شرق اوكرانيا.

ولم تتضح هوية القوات التى كانت ضمن الرتل العسكري حتى الان هل كانت روسية او من بين عناصر الانفصاليين الاوكرانيين الموالين لها.

وعلى موقع الرئاسة الاوكرانية أكد رئيس البلاد بترو بوروشينكو إن المعلومات الواردة بخصوص الرتل الروسي كانت دقيقة لان القوات الاوكرانية عملت على ضرب الياتة بواسطة المدفعية الثقيلة خلال الليل.

وقالت اوكرانيا إن قواتها تعرضت لقصف من داخل الاراضي الروسية في وقت لاحق.

في هذه الاثناء وصلت قوات تابعة لحرس الدود الاوكراني الى موقع قافلة المساعدات الروسية لتفتيشها والتأكد من عدم وجود اسلحة او ذخائر فيها.

نفي روسي

في الوقت نفسه نفت موسكو عبور قواتها الحدود الى أوكرانيا واتهمت كييف بمحاولة تخريب شحنات المساعدات.

ونفت وزارة الدفاع الروسية ضرب رتل عسكري لها على الاراضي الاوكرانية واضافت الوزارة في بيان رسمي "لم يحدث ان عبر أي رتل عسكري روسي الحدود الروسية الأوكرانية لا ليلا ولا نهارا".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد زار الخميس شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا قبل 5 اشهر.

وقال بوتين إن هدف روسيا "وقف نزيف الدم في اوكرانيا في اقرب وقت ممكن".

وقال إن روسيا "لا ينبغي لها ان تعزل نفسها عن العالم الخارجي" لكنه اكد ان "بلاده لن تسمح لاحد ان يعاملها بغرور وتعال".

المزيد حول هذه القصة