أمريكا ترحب ببدء نقل قاعدتها العسكرية بجزيرة أوكيناوا

مصدر الصورة AP
Image caption استخدمت السلطات اليابانية العوامات الطافية لعزل المنطقة التي حددت لمكان القاعدة الجديدة

أعربت الولايات المتحدة عن ترحيبها ببدء نقل قاعدة عسكرية أمريكية إلى مكان آخر في جزيرة أوكيناوا اليابانية.

ووضعت اليابان العوامات الطافية الإرشادية في خليج مائي شمال الجزيرة ليتم عزل المنطقة التي جرى تحديدها للمكان الجديد للقاعدة.

وكان الطرفان الأمريكي والياباني قد وافقا على هذه الخطوة عام 1996، والتي تتضمن انتقال قاعدة فوتينما الجوية من موقعها الحالي بإحدى المناطق المكتظة بالسكان جنوبي الجزيرة إلى مدينة ناغو شمالي الجزيرة.

إلا أن إنشاء القاعدة الجديدة لقي معارضة لفترة طويلة من سكان المنطقة، الذين يقولون إنها ستلحق أضرارا بالحياة البحرية، ويطالبون بنقلها خارج الجزيرة.

وتعتبر جزيرة أوكيناوا مقرا لعدد من القواعد العسكرية الأمريكية التي تضم ما يقرب من 26 ألف جندي أمريكي، وترتبط تلك القواعد لدى العديد من سكان الجزيرة بالضوضاء ووقوع الحوادث وارتكاب الجرائم.

وأدلت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف بتصريحات للصحفيين يوم الخميس تقول فيها إن إحراز هذا التقدم يعد "خطوة شديدة الأهمية" في خطة الولايات المتحدة واليابان لإعادة ترتيب تواجد القوات الأمريكية في جزيرة أوكيناوا.

وأضافت هارف أن نقل القاعدة الجوية لمشاة البحرية من شأنه أن يقلل من التواجد الأمريكي في أكثر المناطق اكتظاظا بالسكان على سطح الجزيرة.

وأكدت هارف على أن نقل القاعدة "سيتيح عودة جزء كبير من الأراضي إلى سكان أوكيناوا، بينما سيبقي على القدرات العسكرية للولايات المتحدة في وضع حيوي لأمن وسلامة المنطقة".

"لا لقاعدة جديدة"

وأشارت تقارير إلى تظاهر نحو 200 شخص يوم الخميس قريبا من موقع القاعدة الجديدة أمام "كامب شواب" في هينوكو بمدينة ناغو. وخرج بعض المتظاهرين على متن زوارق صغيرة فيما كانت سفن خفر السواحل منتشرة في المنطقة.

وأعرب عمدة مدينة ناغو سوسومو إيناميني في تصريح عن غضبه الشديد إزاء بدء أعمال الإنشاء في القاعدة الجديدة.

وقال إيناميني، الذي أعيد انتخابه في كانون الثاني/ يناير الماضي: "نحتج بشدة على هذه الخطوة من قبل الحكومة اليابانية، ونحن مصممون على تعطيل إنشاء قاعدة جديدة."

وكان إيناميني قد حذر في وقت سابق من أنه سيرفض الإجراءات المرتبطة بنقل القاعدة، بما في ذلك رفض التصاريح التي يحتاجها المشروع.

وفي ديسمبر/ كانون الأول عام 2013، وافق حاكم أوكيناوا أخيرا على تخصيص موقع في الجزيرة لبدء إنشاء القاعدة الجوية الجديدة، في خليج أورا مقابل قاعدة "كامب شواب".

وتشكل القواعد العسكرية الأمريكية على الجزيرة جزءا من التحالف الأمني طويل الأمد بين الولايات المتحدة واليابان. ومنذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، وهناك تواجد عسكري أمريكي في جزيرة أوكيناوا.

إلا أن الاستياء من التواجد الأمريكي آخذ في التزايد بين سكان الجزيرة، وخاصة منذ حادثة الاغتصاب الجماعي عام 1995 لبنت في الثانية عشرة من عمرها من قبل مجموعة من الجنود الأمريكيين.

مصدر الصورة AFP
Image caption خرجت المظاهرات الاحتجاجية في منطقة كامب شواب قريبا من موقع إنشاء القاعدة الأمريكية الجديدة
مصدر الصورة AP
Image caption استقل عدد من المحتجين بعض الزوارق الصغيرة للاحتجاج من البحر، إلا أن خفر السواحل الياباني تصدى لهم

المزيد حول هذه القصة