البابا فرنسيس يطوب 124 في كوريا الجنوبية بحضور مئات الالاف

مصدر الصورة AFP
Image caption حضر مئات الالاف صلاة البابا فرانسيس في قلب العاصمة سول

قاد البابا فرانسيس رئيس الكنيسة الكاثوليكية قداسا في العاصمة الكورية الجنوبية سول لتطويب 124 من "شهداء الكاثوليكية" في كوريا.

وكان عدد من الكوريين الكاثوليك قد قتلوا من اجل دينهم في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

ويأتي ذلك في ثالث ايام الزيارة التى يقوم بها البابا لكوريا الجنوبية حيث التقى الجمعة الناجين من حادث غرق العبارة "سيول" والقى اول عظاته في جمع من الكوريين الجمعة.

وعقد القداس السبت في ميدان غوانغاومين أحد اكبر ميادين العاصمة سول بحضور ما يقرب من مليون شخص.

ويعد التطويب في الكاثيوليكية اعلانا عن أن المتوفى مبارك، وهو مرحلة انتقالية ضرورية لاعلانه "قديسا".

ويقضي البابا 5 ايام في زيارته للبلاد التى يتنامى تعداد الكاثوليك فيها خلال الاعوام الاخيرة حيث بلغ عددهم نحو 5 ملايين ونصف المليون شخص وهو ما يمثل نحو 10 في المائة من تعداد السكان في كوريا الجنوبية.

وكان يتم في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر استعراض المسيحيين الكاثوليك في الميدان نفسه الذي اقيمت فيه الصلاة قبل اعدامهم علنا.

وهذه هي أول زيارة للبابا لآسيا منذ توليه كرسي البابوية.

كانت كوريا الشمالية قد رفضت دعوة قدمتها بطريركية سول لعشرة من مواطنيها الكاثوليك لحضور قداس البابا الأخير، بحسب ما يقول مسؤولون في كوريا الجنوبية.

المزيد حول هذه القصة