محتجون يهاجمون مركز حجر صحي لوباء إيبولا في ليبيريا

ليبيريا مصدر الصورة Getty
Image caption قالت منظمة الصحة العالمية إن وباء إيبولا أدى إلى وفاة 1145 شخصا حتى الآن

هاجم محتجون في عاصمة ليبيريا، مونروفيا، مركز حجر صحي لإيواء ضحايا وباء إيبولا ونهبوا محتوياته.

ووقع الحادث في منطقة مكتظة بالسكان في غربي مونروفيا مساء السبت.

وقال مساعد لوزير الصحة في ليبيريا إن المحتجين كانوا غاضبين من السماح لضحايا وباء إيبولا القادمين من مناطق آخرى من البلد.

وقال مسؤولون إن أغطية ملطخة بالدماء نهبت من المركز.

وبدأ تفشي فيروس الايبولا في غينيا قبل 6 اشهر ثم انتقل الى كل من سيراليون وليبيريا المجاورتين.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن إجمالى الوفيات جراء تفشي فيروس الايبولا على نحو غير مسبوق ارتفع إلى حد الآن الى 1145 شخصا.

وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إنه تم تسجيل 152 حالة اصابة جديدة خلال يومين في غينيا وليبيريا ونيجيريا وسيراليون ليصل اجمالي المصابين الى 2127 شخصا.

المزيد حول هذه القصة