رئيس الوزراء البريطاني يدافع عن استراتيجية بلاده تجاه العراق

ديفيد كاميرون مصدر الصورة Getty
Image caption دافع كاميرون عن استراتيجية حكومته تجاه العراق، واصفا إياها بأنها واضحة

قال رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، إن حكومته تملك استراتيجية "واضحة" تجاه العراق، مضيفا أنه لن يأمر بنشر "قوات برية" على الأرض.

وأضاف كاميرون أنه سيستخدم "جميع الأصول التي في حوزتنا" بما في ذلك "الخبرة العسكرية" والمساعدات لهزيمة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "المتوحشين".

وتابع كاميرون قائلا إن الحفاظ على أمن الشعب البريطاني يأتي في قمة أولوياته.

لكن حزب العمال المعارض قال إن دور بريطانيا في أزمة العراق "يعوزه الوضوح التام".

وتعقد لجنة الطوارئ الأمنية الحكومية "كوبرا" المعنية بالتطورات التي تمس الأمن القومي البريطاني، اجتماعا لمناقشة الوضع في العراق.

وقال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، إن التدخل العسكري البريطاني في البلد (العراق) قد يستغرق "أشهرا"، موضحا أن طائرات المراقبة البريطانية تعمل من هناك.

وخاطب وزير الدفاع البريطاني جنود بلاده في قاعدة عسكرية بقبرص قائلا إن دور بريطانيا يتجاوز الآن المهمة الإنسانية الأصلية.

وأضاف فالون قائلا إن سلاح الجو البريطاني يجمع معلومات استخبارية بشأن تحركات مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

ومضى فالون للقول "...ينبغي أن نساعد في إنقاذ أرواح العراقيين وحمايتهم. سنحتاج إلى جهودكم جميعا مرة أخرى والمراقبة التي يمكن أن تقدموها لنا".

وقال وزير الدفاع البريطاني "نريد أن نساعد الحكومة العراقية الجديدة والقوات الكردية. نريد أن نساعدهم على وقف زحف تقدم تنظيم الدولة الإسلامية".

ومضى فالون قائلا "هذه ليست مجرد مهمة إنسانية. نحن وبلدان أوروبية أخرى مصممون على القيام بما نستطيع لمساعدة حكومة العراق على محاربة هذا النوع الجديد من الإرهاب المتطرف جدا الذي يمارسه تنظيم الدولة الإسلامية".

ويسعى تنظيم الدولة الإسلامية وهو تنظيم سني متشدد، إلى إقامة ما يسمى بـ "الخلافة" التي تمتد من العراق إلى سوريا.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا خلال الشهور الأخيرة، وهناك تقارير تفيد بأنه ارتكب مجازر جماعية.

وكان كاميرون حذر الأحد في مقال نشره في صحيفة الصنداي تلغراف من أن تنظيم الدولة الإسلامية قد يستهدف بريطانيا إذا لم تتخذ الحكومة البريطانية إجراءات معينة.

وقال كاميرون لبرنامج "بي بي سي بريكفست" إن هناك "أزمة سياسية وأزمة تطرف" في العراق والتي لها "تأثير مباشر" على بريطانيا.

لكن كاميرون أضاف قائلا إن "بريطانيا لن تدخل في حرب أخرى بالعراق".

وأوضح كاميرون قائلا "لن نرسل قوات برية إلى العراق. لن نرسل الجيش البريطاني إلى هناك".

وكانت تقارير أفادت بأن قوات البيشمركة استعادت الأحد السيطرة على سد الموصل الذي استولى عليه في وقت سابق من الشهر الجاري مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اضطر آلاف إلى النزوح عن منازلهم خوفا من تنظيم الدولة الإسلامية
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال وزير الدفاع البريطاني إن مهمة بريطانيا في العراق تتجاوز المساعدات الإنسانية
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال مسؤولون أكراد إن قوات البيشمركة استعادت السيطرة على سد الموصل

المزيد حول هذه القصة