تركيا تستدعي السفير الالماني لمناقشة مزاعم تجسس

مصدر الصورة

استدعت تركيا سفير ألمانيا لديها لمناقشة تقرير عن ان بريلن كانت تتجسس على أنقرة.

وقالت مجلة دير شبيجل الالمانية السبت إن المخابرات الخارجية الألمانية كانت تتجسس على تركيا منذ عام 2009.

وطلبت انقرة أن تقدم برلين "تفسيرا رسميا مرضيا" بشأن مزاعم التجسس.

وتم ابلاغ السفير ابرهارد بول انه اذا ثبتت صحة التقارير، فإن تركيا تتوقع أن توقف المانيا على الفور أي اعمال تجسس تستهدفها، حسبما جاء في بيان لوزارة الخارجية بعد اللقاء.

وقال بيان الخارجية التركية "اذا كان هناك أي عنصر للصحة فيما يتعلق بالمزاعم، فإن ذلك سيمثل موقفا خطيرا يجب ان تقدم المانيا تفسيرا له".

وقالت الوزارة إن التقرير يهدد بالاضرار بالتعاون الامني بين المانيا وتركيا.

وقالت دير شبيجل ايضا إن المخابرات الالمانية كانت تتنصت ايضا على وزير الخارجية الامريكي الحالي جون كيري والوزيرة السابقة هيلاري كلينتون.

وردا على ذلك، قالت المخابرات الالمانية إنها لا تتجسس على حلفاء.

وردت ألمانيا بغضب مؤخرا عند كشف النقاب عن أن الولايات المتحدة تنصتت على المحادثات الهاتفية للمستشارة انغيلا ميركل.