ليبيريا تفرض حظر التجول والحجر الصحي لمواجهة الايبولا

مصدر الصورة AP
Image caption منظمة الصحة العالمية سمحت باستخدام العقاقير التجريبية لمواجهة تفشي الايبولا

أعلنت الحكومة الليبيرية فرض حظر التجول ليلا والحجر الصحي على أحياء في العاصمة مونروفيا اعتبارا من مساء الأربعاء لمواجهة تفشي فيروس الايبولا القاتل.

وقالت رئيسة ليبيريا ايلين جونسون سيرليف في خطاب متلفز "اعتبارا من الأربعاء 20 أغسطس سيكون هناك حظر تجول من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا".

وأكدت سيرليف منع الدخول والخروج من الأحياء الفقيرة في غربي العاصمة.

ويأتي ذلك الاجراء في الوقت الذي أعلن فيه وزير الإعلام الليبيري أن الحالة الصحية لثلاثة من الأطباء المصابين بالايبولا أظهرت تحسنا بعد تناولهم مجموعة من العقاقير التجريبية الأسبوع الماضي.

وقال الوزير لويس براون إن بلاده حصلت على جرعات محدودة من عقار "ZMapp".

وأوضح براون أن طبيبين ليبيريين وآخر نيجيري تلقيا جرعة من ذلك العقار بعد إصابتهما بالفيروس أثناء علاج بعض المرضى.

وتفيد تقارير بأن حالة الأطباء في تحسن.

يذكر أن قسا اسبانيا توفي الشهر الماضي بعد اصابته بالايبولا على الرغم من اعطائه جرعات من العقار ذاته.

ولم يكتشف بعد الدواء المقاوم للايبولا ولكن منظمة الصحة العالمية أعطت الضوء الأخضر لاستخدام العقارات التجريبية في محاولة لمكافحة تفشي المرض الذي أودى بحياة 1229 شخصا منذ بداية العام الجاري.

وتفشى وباء الايبولا في دول ليبيريا وسيراليون وغينيا في غربي افريقيا كما وصل أيضا الى نيجيريا صاحبة أكبر اقتصاد في افريقيا.

وينتقل الفيروس عند لمس سوائل الجسم لمريض بالفيروس.

ويؤدي الايبولا إلى حالات نزيف داخلي يؤدي إلى توقف عمل أجهزة الحسم.

المزيد حول هذه القصة