وكالة رقابة امريكية: صفقة مبادلة بيرغدال "انتهكت القانون"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قضى بيرغدال خمس سنوات في الاسر

قالت وكالة مستقلة مهمتها مراقبة اداء الحكومة الامريكية إن الصفقة التي تم بموجبها مبادلة الجندي الامريكي الاسير في افغانستان بو بيرغدال بخمسة من عناصر حركة طالبان كانوا مسجونين في جزيرة غوانتانامو انتهكت القانون الامريكي.

وقالت الوكالة، وهي مكتب محاسبة الحكومة، إن وزارة الدفاع لم تحط الكونغرس علما بالصفقة ضمن المدة التي ينص عليها القانون وهي 30 يوما.وكان بيرغدال قد اطلق سراحه في مايو / ايار الماضي بعد ان قضى خمس سنوات في الاسر.

وكان العديد من النواب الجمهوريين قد اعترضوا بشدة على اطلاق سراح عناصر طالبان.

وفي عملية التبادل التي جرت في الحادي والثلاثين من مايو / ايار، سلم الامريكيون عناصر طالبان الخمسة الى دولة قطر، فيما سلمت حركة طالبان بيرغدال الى فريق من القوات الخاصة الامريكية.

ويقول الجمهوريون إن ادارة الرئيس باراك اوباما الديمقراطية لم تحط الكونغرس علما بعملية المبادلة حسبما ينص القانون الخاص باطلاق سراح نزلاء معتقل غوانتانامو.

وقالت الادارة ردا على منتقديها إنها لم تتمكن من تطبيق المادة الخاصة بالايام الـ 30 لأن حياة بيرغدال كانت معرضة للخطر، مضيفة ان هذه المادة منافية للدستور على اي حال لأنها تتعارض ومسؤولية الرئيس بالحفاظ على حياة العسكريين والمدنيين الامريكيين خارج البلاد.

ولكن مكتب محاسبة الحكومة رفض في مذكرة نشرها الخميس هذه المقاربة، وقال "بما ان وزارة الدفاع لم تحط اللجان المعنية في الكونغرس علما بالموضوع حتى الحادي والثلاثين من مايو اي نفس يوم التبادل فإن وزارة الدفاع انتهكت القانون."

يذكر ان بيرغدال غادر المعسكر الذي كان يخدم فيه في افغانستان طواعية في عام 2009، مما ادى بالبعض الى اتهامه بالهروب من الخدمة.

وقد حقق معه بهذا الشأن، ولكن لم توجه اليه اي تهم وهو ما زال يخدم في القوات المسلحة في وظيفة مكتبية في ولاية تكساس.

المزيد حول هذه القصة