امريكا تتهم طيارا صينيا "بالتهور"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال الناطق الامريكي إن الطيار الصيني اقترب بطائرته الى مسافة 10 امتار من الطائرة الامريكية

قالت وزارة الدفاع الامريكية إن طيارا عسكريا صينيا اقترب بطائرته بصورة خطرة من طائرة دورية عسكرية امريكية فوق المياه الدولية الى الشرق من جزيرة هاينان الصينية.

وقال الادميرال جون كيربي الناطق باسم وزارة الدفاع في واشنطن إن الحكومة الامريكية احتجت لدى الجيش الصيني حول الاعتراض الجوي المذكور، ووصف كيربي سلوك الطيار الصيني بأنه كان "خطرا ويفتقر الى المهنية."

وقال الناطق الامريكي إن الطيار الصيني اقترب بطائرته الى مسافة 10 امتار من الطائرة الامريكية.

ويقول مراسلون إن هذه هي رابع حادثة من نوعها منذ مارس / آذار الماضي.

ولم تعلق الحكومة الصينية الى الآن على الحادث الاخير.

وقال الادميرال كيربي إن الحادث وقع يوم الثلاثاء الماضي عندما اعترضت مقاتلة صينية من طراز سوخوي 27 طائرة رصد امريكية من طراز P-8 بوسايدون كانت تقوم بمهمة استطلاع روتينية.

واضاف الناطق الامريكي "اعربنا عن قلقنا البالغ للصينيين حول الطبيعة الخطرة وغير المهنية للاعتراض الذي شكل خطرا لسلامة طاقم الطائرة الامريكية والذي لا يتماشى مع القانون الدولي."

وقال إن الحادث قوض الجهود المبذولة لتحسين العلاقات بين الجيشين الامريكي والصيني.

واضاف كيربي ان المقاتلة الصينية اقتربت من الطائرة الامريكية ثلاث مرات، حلقت مرة فوقها واخرى الى جانبها والثالثة تحتها، كما قام الطيار الصيني مناورة تهدف الى اظهار تسليح طائرته للطاقم الامريكي.

وقال كيربي إن المناورات التي نفذها الطيار الصيني كانت قريبة جدا وخطرة.

يذكر ان الحوادث من هذا النوع ليست نادرة الوقوع بين الطائرات والسفن الصينية والامريكية قبالة الساحل الصيني.

المزيد حول هذه القصة