أطباء بلا حدود تنتقد تعامل منظمة الصحة العالمية مع وباء إيبولا

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا يوجد حتى الآن أي عقار أو علاج لفيروس الإيبولا

انتقدت منظمة اطباء بلا حدود تعامل الامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية مع وباء ايبولا غرب افريقيا.

ووصف برايس دو لا فيني مدير عمليات اطباء بلا حدود رد فعل الامم المتحدة مع إيبولا بأنه يكاد يكون صفرا.

ونفى متحدث باسم منظمة الصحة العالمية ذلك، قائلا إن المنظمة تبحث زيادة أعداد المسؤوليين الطبيين والامدادات اللوجستية إلى المناطق المتأثرة بالمرض.

وقال الدكتور فرانسيس كاسولو منسق مركز تعامل منظمة الصحة العالمية مع ايبولا "اتحدت منظمة الصحة العالمية وشركاءها لزيادة امكانيات التعامل مع ايبولا. وما نبحثه بالفعل هو زيادة اعداد العاملين في المجال الصحي وزيادة الامدادات اللوجستية".

وتقول منظمة الصحة العالمية إن عدد الذين توفوا في غرب افريقيا جراء اصابتهم بإيبولا أرتفع حاليا إلى 1300 شخص.

ولا يوجد حتى الآن أي عقار أو علاج لفيروس الإيبولا.

وقد تؤدي الاعراض الاولية لإيبولا، الشبيهة بأعراض الانفلونزا، الى النزيف الخارجي من مناطق مثل العين واللثة، وإلى نزيف داخلي قد يؤدي إلى فشل في وظائف الاعضاء.

ويحظى المرضى بفرص أكبر للنجاة إذا تلقوا عقاقير في مرحلة مبكرة من الاصابة.

المزيد حول هذه القصة