مجلس الامن: يجب دحر "الدولة الاسلامية"

مصدر الصورة AP
Image caption اختطف جيمس فولي في سوريا عام 2012

دان مجلس الامن التابع للأمم المتحدة في بيان اصدره الجمعة قتل الصحفي الامريكي جيمس فولي من قبل مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية"، وقال إنه من الضروري دحر هذا التنظيم وفكره المبني على العنف واشاعة الكراهية.

وجاء في البيان "ان مجلس الامن يدين بشدة جريمة قتل جيمس فولي الجبانة والوحشية."

واضاف "ان هذه الحادثة تذكرنا بشكل مأساوي بالمخاطر المتزايدة التي يواجهها الصحفيون يوميا في سوريا، كما تبين وحشية تنظيم الدولة الاسلامية المسؤول عن آلاف الاعتداءات بحق الشعبين السوري والعراقي."

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" قد نشر شريطا مصورا في وقت سابق من هذا الاسبوع اظهر احد مسلحيه وهو يذبح فولي ويهدد صحفيا امريكيا آخر هو ستيف سوتلوف بمصير مماثل.

وجاء في بيان مجلس الامن ايضا "ان اعضاء المجلس يؤكدون على ضرورة دحر تنظيم الدولة الاسلامية والقضاء على فكره المبني على العنف ونشر الكراهية ونبذ الآخر."

وختم البيان بالقول "إن المجلس يؤكد ايضا ضرورة تعاون الحكومات والهيئات المختلفة - بما فيها تلك في المنطقة المتأثرة - في جهد مشترك لمجابهة الدولة الاسلامية وجبهة النصرة وغيرهما من التنظيمات والاشخاص المرتبطين بتنظيم القاعدة."