حظر بيع الخمور في ولاية كيرالا الهندية

مصدر الصورة BBC World Service

أعلنت السلطات في ولاية كيرالا جنوبي الهند خططا لحظر بيع واستهلاك المشروبات الكحولية وذلك لمكافحة مشكلة الادمان التي تعانيها الولاية.

وسيصار مبدئيا الى اغلاق اكثر من 700 حانة ومحل لبيع المشروبات الكحولية، وزيادة عدد الايام التي يمنع فيها تقديم هذه المشروبات.

وقال رئيس حكومة الولاية اومين تشاندي إن الهدف هو منع تعاطي المشروبات الكحولية بشكل تام في غضون عشر سنوات.

يذكر ان كيرالا تستهلك اكبر كمية من الكحول بالنسبة لعدد السكان في الهند قاطبة، اذ يبلغ الاستهلاك فيها اكثر من 8 لترات لكل فرد في السنة.

وقد حذر الاطباء والناشطون من مضار الاستهلاك المفرط للمشروبات الكحولية، بما فيها ارتفاع معدلات الطلاق وزيادة حالات الوفيات في حوادث السير. ويقول هؤلاء إن مستشفيات الولاية ومراكز معالجة الادمان فيها مكتظة بالمرضى المصابين بامراض يسببها استهلاك الكحول.

وقال تشاندي إن حكومة الولاية التي يهمين عليها حزب المؤتمر تنوي تحويل كيرالا الى ولاية خالية من الكحول وذلك باعتماد سلسلة من الاجراءات في الاشهر المقبلة منها اغلاق 730 حانة ومحلا لبيع المشروبات، وشمول يوم الاحد من كل اسبوع بحظر بيع المشروبات الكحولية، والسماح ببيع المشروبات في الفنادق الراقية فقط اعتبارا من العام المقبل، واغلاق 10 في المئة من متاجر الخمور المملوكة للدولة التي يبلغ عددها 338 متجرا سنويا.

واضاف تشاندي ان الحكومة تنوي منع بيع وتعاطي المشروبات الكحولية بشكل كامل ولكن بطريقة متدرجة في غضون عشر سنوات.

ويقول مراسلون إن اصحاب المصالح قلقون من التأثير المحتمل لهذه الاجراءات على حركة السياحة في الولاية التي تستقبل اكبر عدد من السائحين في الهند.

كما لم توضح الحكومة الكيفية التي ستعوض بها عن الدخل الذي تجبيه الآن من بيع المشروبات الكحولية، الذي تشير التقديرات الى انه يشكل اكثر من 20 في المئة من ميزانية الولاية السنوية.