معمر ياباني يدخل موسوعة غينيس كأكبر رجل على قيد الحياة

Image caption يتمتع المعمر الياباني بصحة جيدة ولا يشكو سوى من ضعف السمع

حصل المعمر الياباني ساكاري موموي على شهادة من موسوعة غينيس للارقام القياسية كأكبر شخص على قيد الحياة بعد بلوغه سن 111 من عمره.

وولد مومي في 5 فبراير/شباط 1903 أي قبل شهور من قيام الاخوين رايت بأول رحلة طيران ناجحة في تاريخ البشرية وعمل مديرا لمدرسة ثانوية.

وقال للصحفيين بصوت خفيض أثناء تسلمه الشهادة إن ليس لدية خطة في الوقت الحالي الا انه يأمل "ان يظل على قيد الحياة لمدة عامين آخرين".

وحصل موموي على اللقب بعد وفاة المعمر الامريكي اليكسندر ايمش في يونيو/حزيران الماضي الذي كان يكبر نظيره الياباني بيوم واحد فقط.

وبذلك تصبح اليابان مقرا لأكبر رجل وسيدة في العالم إذ تعيش المعمرة ميساو اوكاوا التي تبلغ من العمر 116 عاما في مدينة اوساكا اليابانية.

ووفقا للتقارير الصحفية، فموموي يتمتع بصحة جيدة للغاية ولا يعاني سوى من ضعف السمع وما زال يتمتع بقراءة الكتب ومشاهدة رياضة السومو في التليفزيون.

وتشتهر اليابان بالمعمرين اذ عاش بها اكبر شخص على وجه الارض والذي توفي عام 2013 عن عمر يناهز 116 عاما.

ويتخطى معدل سن ربع سكان اليابان البالغ تعدادها 128 مليون نسمه الـ 65 عاما.

وتشير البيانات الى ان تلك النسبة سترتفع إلى 40 بالمئة خلال العقود القادمة.