12 ألف جهادي من 50 دولة حاربوا في سوريا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption "جهاديون" اجانب في سوريا

قالت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس إن نحو 12 ألف جهادي من 50 بلد بما فيهم الولايات المتحدة توجهوا للقتال في سوريا منذ اندلاع الحرب هناك.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول أمريكي اشترط عدم ذكر اسمه قوله إن اكثر من مئة مواطن امريكي سافروا الى سوريا او حاولوا السفر اليها للمشاركة في القتال.

وقال المسؤول إن الأمريكيين انضموا الى جماعات متشددة بما فيها "الدولة الإسلامية" التي حاربت ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد ثم تمددت الى العراق المجاور.

وقالت ماري هارف الناطقة باسم وزارة الخارجية في واشنطن "نعتقد بأنه يوجد 12 ألف مقاتل من 50 دولة على الأقل شاركوا في القتال في سوريا - منهم عدد قليل من الامريكيين - منذ اندلاع الأزمة هناك."

وأضافت "من الممكن ألا يكون كلهم ما زالوا في سوريا."

يذكر أن الأجهزة الأمريكية المختصة لم تتمكن من الاستدلال على وجود جهد منظم لتجنيد الجهاديين في الولايات المتحدة كما هو الحال في الدول الاوروبية.

وكانت واشنطن قد اعلنت بأن المقاتلين الغربيين يشكلون تهديدا حقيقيا عند عودتهم الى بلدانهم.

ومن المقرر أن يستضيف الرئيس الأمريكي باراك اوباما أواخر سبتمبر / أيلول المقبل قمة لبحث التهديد الذي يشكله الجهاديون في سوريا والعراق.

المزيد حول هذه القصة