اعادة جثامين ضحايا الطائرة الماليزية الى كوالا لامبور

مصدر الصورة AFP
Image caption نقلت الجثامين بطائرة خاصة من هولندا الى ماليزيا

وصلت الى العاصمة الماليزية كوالا لامبور في حوالي الساعة العاشرة من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي (الثانية بعد منتصف الليل غرينتش) جثامين 20 من الركاب الماليزيين الذين قضوا في حادث اسقاط الرحلة MH17 في اوكرانيا في يوليو / تموز الماضي فيما اعلنت الحكومة الماليزية الحداد العام ليوم واحد تخليدا لارواحهم.

وكانت طائرة خاصة قد غادرت امستردام وعلى متنها جثامين الضحايا.

وقررت الحكومة الماليزية تنكيس الاعلام في كافة ارجاء البلاد، والوقوف دقيقة صمت حدادا على ضحايا الحادث.

ويعتقد ان صاروخا اطلقه الانفصاليون الاوكرانيون الموالون لموسكو اسقط الطائرة الماليزية في الاجواء الاوكرانية، ولكن الانفصاليين ينفون ذلك، ويلقون باللائمة على حكومة كييف.

وقد اسفر الحادث عن مقتل كل ركال طائرة البوينغ 777 وعددهم 298 شخصا.

وكان في استقبال الطائرة التي تقل الجثامين في مطار كوالا لامبور كبار مسؤولي الحكومة الماليزية وعلى رأسهم ملك البلاد عبدالحليم معظم شاه ورئيس الوزراء نجيب رزاق.

وقام افراد من الجيش الماليزي بانزال الجثامين وتحميلها على سيارات. ومن المقرر ان تعاد الجثامين الى ذويها ليتم دفنخا بعد ذلك.

وهذه هي المرة الاولى التي تعلن فيها ماليزيا الحداد الرسمي على مدنيين.

وكان 43 مواطنا ماليزيا ضمن ركاب الطائرة المنكوبة، لم يتسن التعرف على رفات الا 28 منهم الى الآن. ويجرى التحقيق في الحادث في هولندا.

وقد تم نقل اكثر من 200 نعش تحمل رفات الضحايا الى هولندا من اوكرانيا الى الآن، ولكن القتال المتواصل قرب موقع الحادث بين الانفصاليين الاوكرانيين وجيش كييف يعرقل اجراءات التحقيق.

المزيد حول هذه القصة