الصراع في سوريا: النمسا تعتقل تسعة جهاديين مشتبه بهم

مصدر الصورة Getty
Image caption المئات من الجهاديين في أوروبا انضموا إلى مسلحي الدولة الإسلامية في العراق وسوريا

ألقت السلطات النمساوية القبض على تسعة أشخاص يشتبه في تخطيطهم للانضمام إلى المليشيات الإسلامية في سوريا.

وذكرت تقارير إعلامية من العاصمة فيينا أن قوات الأمن ألقت القبض على المشتبه بهم بالقرب من الحدود، وأنها أجرت تحقيقا معهم.

ويشار إلى أن المئات من مسلمي أوروبا قد سافروا إلى سوريا للمشاركة في الحرب الأهلية الدائرة في البلاد.

وتحاول النمسا، البلد العضو في الاتحاد الأوروبي، مواجهة مظاهر التطرف في البلاد، وتتخذ في سبيل ذلك إجراءات للتعامل مع المخاطر الأمنية التي يشكلها الجهاديون عند العودة من سوريا.

وفي مايو/ آيار الماضي، قتل أربعة أشخاص في المتحف اليهودي ببروكسل. واتهم أحد الإسلاميين الفرنسيين العائدين من سوريا بتنفيذ الهجوم.

وقالت التقارير الإعلامية إن التسعة المعتقلين في النمسا ألقي القبض عليهم في جنوب مقاطعة كارينثيا وفي بورغنلاند غرب البلاد.

وقيل إن الشرطة في فيينا ستقرر ما إذا كانت ستودعهم قيد الاحتجاز.

وقالت وزارة الداخلية إنه في حالة احتجازهم، فإنها ستبدأ إجراءات سحب لجوئهم.

ونقل عن يوهانا ميكل-ليتنبر، وزيرة الداخلية النمساوية، قولها إنه "لا يمكن أن يكون هناك سياسة عدم التسامح سوى مع الجهاديين."

المزيد حول هذه القصة