لص يسرق كومبيوتر محمول خاص برئيس الوزراء البلجيكي من سيارته

مصدر الصورة Getty Images
Image caption نفى متحدث باسم روبو أن يكون الكومبيوتر يحتوي على أي أسرار حكومية.

سرق لص جهاز كومبيوتر محمول خاص برئيس الوزراء البلجيكي المنتهية ولايته إليو دي روبو كان موجودا في سيارته.

ووقع الحادث الاثنين بينما كان روبو في صالة للألعاب الرياضية لكن لم تتوافر تفاصيل بخصوص الحادث إلا اليوم.

ونفى متحدث باسم روبو أن يكون جهاز الكومبيوتر يحتوي على أن أي من الأسرار الحكومية أو تفاصيل حساسة خاصة بالعائلة المالكة.

وقال المتحدث إن حادث السرقة يتعلق بالأساس بـ"أوراق شخصية وبعض أوراق العمل".

وانتهز السارق فرصة عندما دخل سائق روبو إلى إحدى المكتبات في العاصمة بروكسيل، فيما كان رئيس الوزراء السابق في صالة للألعاب الرياضية، بحسب ما ذكرته صحيفة "Het Laatste Nieuws" الهولندية الخميس.

وحطم اللص نافذة السيارة الجانبية ليجد الكومبيوتر في حقيبة السيارة.

وسرعان ما قدّم رئيس الوزراء بلاغا للشرطة فور وقوع الحادث، وتقول الصحيفة إن روبو أشار إلى وجود تفاصيل بخصوص الشؤون السياسية الداخلية والعائلة المالكة على الجهاز.

لكن المتحدث باسم روبو قال إن السرقة لا تتعلق بأي معلومات سرية أو أسرار حكومية، مشيرا إلى أن جهاز الكومبيوتر به نظام حماية تام.

وأضاف أن مثل هذه الوثائق تنقل وفق قواعد وإجراءات محددة، بحسب البيان.

وتحقق شرطة بروكسيل حاليا في الحادث.

يذكر أن أجهزة كومبيوتر خاصة بروبو كانت محل تطفل آخرين من قبل، إذ فتح مدعون فيدراليون في سبتمبر/أيلول 2013 تحقيقا في حادثي قرصنة محتملين في مكتب رئيس الوزراء.

وتولى روبو رئاسة الوزراء في 2011 بعد أزمة سياسية استمرات في بلجيكا أكثر من عام ظلت فيه البلاد بلا حكومة.

وقدم روبو استقالته بعد انتخابات إجريت في مايو/أيار من العام الحالي لكنه ظل في المنصب كقائم بالأعمال.

المزيد حول هذه القصة