بوكو حرام "تسيطر على أكاديمية شرطة" في نيجيريا

Image caption يتوقع أن يجد المتشددون في كلية ليمان كارا أسلحة.

تمكنت جماعة بوكو حرام المتشددة من السيطرة على أكاديمية تدريب شرطة مكافحة الشغب في شمال نيجيريا، بحسب ما قاله شاهد عيان في بورنو لبي بي سي.

وسمعت أصوات إطلاق نار بعد وصول المتشددين في ثلاث عربات مصفحة، وعلى متن عشرات الدراجات النارية، كما قال الشاهد.

وأكد متحدث باسم الشرطة وقوع الهجوم، بينما قال مصدر أمني رفيع المستوى إن الاتصال مع الأكاديمية لم يكن ممكنا منذ الأربعاء.

وكانت بوكو حرام استولت على كلية ليمان كارا القريبة من غوزا هذا الشهر.

وقد قتل آلاف الأشخاص عبر أرجاء شمال شرقي نيجيريا منذ شن جماعة بوكو حرام حملة عنف، لإقامة دولة إسلامية، بدأتها في 2009.

وصعدت الجماعة هجماتها عقب طردها بعيدا عن قواعدها في ميدغوري، عاصمة ولاية بورنو، وأخذت تستهدف البلدات والقرى في غارات دموية.

وأخذ المتشددون، خلال الأسابيع الأخيرة، يتحركون من معسكراتهم الريفية، ويستولون على بلدات مهمة.

"هروب السكان"

ولا يزال المتشددون يسيطرون على غوزا، التي يقطنها نحو 50.000 نسمة، منذ بداية شهر أغسطس/آب.

Image caption أفراد بوكو حرام مسلحون جيدا ويلبسون عادة ملابس عسكرية.

ويبدو أنهم تراجعوا نحو 100 كم إلى غوزا عقب فقدانهم السيطرة على دامبوا - وكلتاهما بلدتان كبيرتان في ولاية بورنو.

ولكن محاولات قوات الأمن لاستعادة السيطرة على غوزا باءت بالفشل، ويرفض نحو 40 جنديا حاليا القتال، قائلين إنهم ليسوا مسلحين جيدا لمواجهة المتمردين المسلحين تسليحا ثقيلا.

من هم بوكو حرام

  • أنشئت الجماعة في 2002.
  • ركزت في بداية أمرها على معارضة التعليم الغربي - ومعنى بوكو حرام، يعني "التعليم الغربي ممنوع" في لغة الهوسا.
  • شنت الحركة عمليات عسكرية في 2009 لإنشاء دولة إسلامية.
  • قتل آلاف، معظمهم في شمال شرقي نيجيريا، لكن الجماعة شنت أيضا هجمات على الشرطة، ومقار الأمم المتحدة في العاصمة أبوجا.
  • تضرر نحو ثلاثة ملايين شخص من عملياتها.
  • أعلنت الولايات المتحدة الجماعة إرهابية في 2013.

وقال أحد سكان ليمان كارا، التي تبعد نحو 15 كم من غوزا، لقسم الهوسا في بي بي سي إن عمل الأكاديمية ظل ساريا بعد بدء الهجوم فجر الأربعاء.

وأضاف أنه لا يستطيع تأكيد وقوع إصابات، لأنه هو بعض السكان الآخرين فروا من البلدة إلى التلال المجاورة.

وقال مسؤول أمني - لم يرد كشف هويته - لبي بي سي إن المتشددين "دخلوا المدرسة"، لكنه قال إنه لا يستطيع تأكيد إن كانوا يسيطرون على الكلية، لأنه لم يتمكن من الاتصال بها.

وكان الضباط المتدربون في الكلية دحروا هجوما مماثلا عليها قبل أسبوعين.

ويقول محمود لالو من قسم الهوسا في بي بي سي إن أكاديمية ليمان كارا هي إحدى كليتين لتدريب شرطة مكافحة الشغب في نيجيريا، ومن المحتمل أن يعثر المتشددون فيها على أسلحة.

Image caption بوكو حرام تمنع التعليم الغربي وشنت هجمات متعددة على بعض المدارس.

وتقول صحيفة "صحفيو الصحراء" النيجيرية، إن مئات من المتشددين شاركوا في الإغارة على الكلية، التي كان يوجد بها آنذاك 290 شرطيا متدربا.

وكانت جماعة بوكو حرام أثارت غضبا دوليا في أبريل/نيسان بعد خطفها أكثر من 200 فتاة من مدرسة داخلية في بلدة تشيبوك النائية في ولاية بورنو.

وعرضت الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وإسرائيل تقديم المساعدة في ملاحقة الخاطفين، ولكن لا يزال مكان الفتيات مجهولا، كما زادت هجمات المتشددين.

المزيد حول هذه القصة