أوكرانيا: مقتل 19 جنديا في معارك مع انفصاليين في دونيتسك

مصدر الصورة AFP
Image caption القوات الأوكرانية تسعى لتضييق الخناق على مدينتي دونيتسك ولوهانسك

قالت الحكومة الأوكرانية إن 19 جنديا من قواتها قتلوا خلال معارك مع انفصاليين في مدينة دونيتسك الاستراتيجية الواقعة في شرقي البلاد.

وأضاف مسؤولون أن الحرس الوطني الأوكراني أرسل مزيدا من قذائف المورتر والأسلحة المضادة للدبابات لمتطوعين يقاتلون انفصاليين موالين لروسيا في إيلوفياسك.

وذكرت أنباء أن مسؤولي الجمارك الأوكرانية فتشوا شاحنات تحمل مساعدات إغاثة روسية عند الحدود.

وكان من المقرر أن ترسل مواد الإغاثة لمدنيين في مدينة لوهانسك المحاصرة، غير أنها تأجلت لأيام.

وتضم قافلة المساعدات الروسية 270 شاحنة وقد توقفت قرب مدينة كامينيسك شاختينسكي القريبة من الحدود لعدة أيام بعد مغادرتها موسكو في الثاني عشر من الشهر الحالي. وتحمل القافلة ألفي طن من مواد الإغاثة.

ونشر صحفي أوكراني يدعى رومان بوتشكالا صورا لسيارة مدرعة روسية ووثائق يقال إنها التقطت في منطقة لوهانسك.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن وزارة الدفاع نفت تقرير الصحفي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وتظهر الصور مدرعة روسية من حاملات الجنود طراز (بي إم دي-2) ووثائق يقال إنها من وحدة تابعة للفرقة المحمولة جوا الروسية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن التقرير "محض تلفيق" لأن الوثائق المنشورة قديمة، والجيش الروسي لم يعد يستخدمها.

مصدر الصورة AP
Image caption بدأ مفتشو الجمارك في أوكرانيا فحص الشاحنات عند الحدود

مقاومة الانفصاليين

شهد الأسبوع الجاري معارك من أجل السيطرة على بلدة إيلوفياسك، وقال أنتون غيراشينكو، كبير مستشاري وزارة الداخلية الأوكرانية :"الوضع هناك حاليا شديد الصعوبة."

وتقع البلدة، التي تبعد نحو 50 كيلومترا جنوب شرق دونيتسك، على مقربة من الطريق الرئيسية المؤدية إلى لوهانسك، المدينة المحاصرة من قبل الانفصاليين.

وقال غيراشينكو في مدونة بالروسية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن القوات الأوكرانية تسعى للحيلولة دون وصول تعزيزات للانفصاليين في إيلوفياسك. وأضاف أن ثلاث أو أربع دبابات للانفصاليين حاولوا اقتحام البلدة للوصول إلى الانفصاليين هناك يوم الأربعاء.

وقال مسؤولون أوكرانيون إنهم يعتقدون أنهم مرتزقة روس على درجة عالية من التدريب يساعدون الانفصاليين.

وقال غيراشينكو إن معارك شرسة مستمرة عند أطراف لوهانسك وفي يسينوفاتا القريبة من دونيتسك وأيضا على مقربة من هورليفاكا الخاضعة لسيطرة الانفصاليين.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن الشاحنات التي تحمل مواد إغاثة روسية إلى شرق البلاد تتجه نحو نقطة تفتيش أوكرانية وعبرت الجانب الروسي من الحدود.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية إن سائقي الشاحنات تلقوا تعليمات من الصليب الأحمر تؤكد ضرورة الاتجاه مباشرة صوب نقطة التسليم بدون توقف.

ويقود سائق واحد شاحنة تسليم يرافقهم الصليب الأحمر طوال الوقت.

وطلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر توفير ضمانات أمنية قبل أن تسمح بمرور القافلة برفقة الصليب الأحمر.

مصدر الصورة Reuters
Image caption قوات الحكومة الأوكرانية في قلب المعارك الشرسة أمام الانفصاليين الموالين لروسيا

مخاوف من التهريب

ومازالت السلطات الروسية حذرة جدا بشأن القافلة، وسبق وأعربت عن مخاوف من احتمال أن تستخدم القافلة لمساعدة الانفصاليين.

وشددت روسيا بصفة متكررة على أن السيارات تحمل فقط أغذية ومساعدات طبية لمدنيين محاصرين في منطقة الصراع.

وكان انفصاليون موالون لروسيا في دونيتسك ولوهانسك قد أعلنوا استقلال مناطقهم عن أوكرانيا في أبريل / نيسان الماضي، وذلك في أعقاب ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية إليها في مارس / آذار.

وقتل ما يربو على ألفي مدني ومقاتل منذ منتصف أبريل/نيسان عندما أرسلت أوكرانيا قواتها لطرد الانفصاليين.

وتتهم أوكرانيا روسيا بتسليح الانفصاليين وإرسال قوات روسية إلى شرق أوكرانيا، وهي مزاعم تنفيها روسيا.

حقائق - الخسائر البشرية في الصراع

- 2119 شخصا على الأقل قتلوا فيما أصيب 5043 أخرون منذ منتصف أبريل/نيسان، بحسب تقرير الأمم المتحدة الصادر في 7 أغسطس/آب.

- 951 مدنيا قتلوا في منطقة دونتيسك وحدها، بحسب السلطات الإقليمية الروسية في 20 أغسطس/آب.

- يتهم الانفصاليون (وبعض المصادر العسكرية) الحكومة بإخفاء الأعداد الحقيقية للقتلى من الجنود.

- 155800 شخص فروا إلى أماكن أخرى في أوكرانيا، في حين ذهب نحو 188 ألف شخص إلى روسيا.

المزيد حول هذه القصة