بريطانيا "لن تتعاون مع الأسد ضد تنظيم الدولة الإسلامية"

وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند مصدر الصورة AFP
Image caption قال هاموند إن تعاون بريطانيا مع الحكومة السورية من شأنه "تسميم" ما تحاول بريطانيا تحقيقه

قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، لبي بي سي إن بلاده لن تتعاون مع نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، ضد متطرفي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف هاموند أن الامتناع عن التعاون مع دمشق في هذا الصدد يعتبر أمرا "عمليا أو معقولا أو مفيدا".

ومضى هاموند للقول إن تعاون بريطانيا مع الحكومة السورية من شأنه "تسميم" ما تحاول بريطانيا تحقيقه.

ودافع هاموند عن مراقبة السلطات الأمنية في بريطانيا لمتشددين بريطانيين مشتبه فيهم.

وكانت الحكومة البريطانية قد دعت سابقا إلى تنحية الرئيس السوري نتيجة طريقة معالجته للحرب الأهلية في سوريا.

وكان وزير الخارجية البريطاني السابق، مالكوم ريفكيند، قد دعا إلى التعاون مع نظام الأسد في أعقاب قتل الصحفي الأمريكي، جيمس فولي، من طرف مقاتلي تتنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح ريفكيند "أظن سواء علانية أو سرا سنكون في حاجة إلى إجراء اتصال معه".

وكانت الولايات المتحدة قد وصفت تنظيم الدولة الإسلامية بأنها تشكل أكبر خطر واجهته خلال السنوات الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة