الإيبولا: سيراليون تقر قانونا يجرم التستر على مرضى بالفيروس القاتل

مصدر الصورة AFP
Image caption الايبولا أودى بحياة 1427 شخصا حتى الآن في دول غرب افريقيا

صدق البرلمان في سيراليون على قانون يجرم التستر على أي مريض مصاب بفيروس الإيبولا في محاولة لوقف تفشي الفيروس القاتل.

ووفقا للقانون الجديد الذي وافق عليه نواب البرلمان بأغلبية ساحقة، يعاقب من يتستر على مريض بالايبولا أو يؤويه بالسجن عامين.

وقال وزير العدل السيراليوني فرانك كارغبو "سيتيح القانون الجديد إجراء محاكمات عاجلة".

وجاء القرار بعد أن حذرت منظمة الصحة العالمية من أن تكتم عائلات أخفت مصابين منها في المنازل إضافة إلى وجود مناطق لا يمكن للمسعفين دخولها يخفي الحجم الحقيقي للوباء.

وأودى فيروس الايبولا الذي تفشى في دول غرب افريقيا بحياة 1427 شخصا من بين 2615 حالة إصابة معروفة منذ اكتشاف تفشي المرضي لأول مرة في غينيا في مارس / آذار الماضي بحسب منظمة الصحة العالمية.

ومنذ انتشار الفيروس عبر الحدود من غينيا فرضت حكومات المنطقة قيودا صارمة للسفر.

وقالت الحكومة في ساحل العاج السبت إنها أغلقت حدودها البرية مع غينيا وليبيريا المجاورتين في محاولة لمنع انتقال الفيروس إلى أراضيها.

وأمرت الفلبين قواتها لحفظ السلام وقوامها 115 جنديا بالعودة من ليبيريا بسبب تفشي وباء الإيبولا.

وأعلنت السنغال إلغاء جميع رحلات الطيران من البلدان التي تأثرت بالفيروس وإليها. ومنعت كذلك طائرة مساعدات تابعة للأمم المتحدة من الهبوط في دكار.

كما ألغت أكبر شركة للخطوط الجوية في بلجيكا رحلات إلى عواصم غينيا وسيراليون وساحل العاج يومي الأحد والاثنين.

وفي تطور آخر، قالت وزارة الصحة البريطانية إن فحوصا أكدت إصابة بريطاني يعيش في سيراليون بفيروس الإيبولا المميت.

وأوضحت الوزارة أن خبراء يقيمون الوضع في سيراليون للتأكد من تقديم الرعاية المناسبة للمريض.

المزيد حول هذه القصة