ميركل تصل كييف وسط تصاعد الأزمة في أوكرانيا

Image caption تنتزامن زيارة ميركل مع احتفالات أوكرانيا بعيدها الوطني.

تصل المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إلى أوكرانيا لإجراء محادثات هناك، بعد يوم واحد من وصفها ادخال قافلة مساعدات روسية من دون موافقة السلطات الأوكرانية بأنه "تصعيد خطير".

وكان أكثر من 100 شاحنة روسية دخلت إلى شرقي أوكرانيا الجمعة دون موافقة من الحكومة الأوكرانية.

وقد بدأ بعض هذه الشاحنات الآن بالعودة ثانية عبر الحدود إلى روسيا.

وتخشى كييف والدول الغربية من أن تكون القافلة جزءا من تدخل عسكري روسي أوسع في أوكرانيا.

بيد أن مسؤولين في الكرملين يقولون إن القافلة تحمل مولدات كهربائية وأغذية ومشروبات.

وظلت شاحنات المساعدات تنتظر على الحدود الأوكرانية نحو أسبوع. وقال الروس إنهم لا يستطيعون الانتظار أطول من ذلك، نظرا لسوء الأوضاع الإنسانية في شرقي أوكرانيا، الواقعة تحت سيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا.

وقد وصلت أولى الشاحنات إلى مناطق المتمردين المحاصرة في مدينة لوهانسك.

مصدر الصورة AFP
Image caption وصفت ميركل ادخال قافلة المساعدات الروسية غير المرخصة الى أوكرانيا بأنه "تصعيد خطير".

وقد خلف القتال الدائر في المنطقة أكثر من 2000 قتيل كما تسبب في نزوح 330 ألف شخص بعيدا عن ديارهم.

المزيد حول هذه القصة