بوكو حرام تعلن إنشاء دولة إسلامية في شمال نيجيريا

Image caption كان قائد بوكو حرام هنأ تنظيم الدولة الإسلامية عند إعلان الخلافة لكنه لم يزد على ذلك.

قالت جماعة بوكو حرام إنها أنشأت دولة إسلامية في البلدات والقرى التي استولت عليها في شمال شرقي نيجيريا.

وكان قائد بوكو حرام، أبوبكر شيكوَى يتحدث في فيديو بث مؤخرا لتهنئة مقاتليه بالاستيلاء على بلدة غوزا أوائل هذا الشهر.

وليس من الواضح إن كان شيكوَى بايع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق.

ورفض الجيش النيجيري إعلان الجماعة، واصفا إياه بأنه "لا معنى له".

وكان آلاف الأشخاص قتلوا في شمال شرقي نيجيريا منذ عام 2009، عندما بدأت بوكو حرام تمردها.

وتعد غوزا، التي يقطنها نحو 265.000 نسمة، بحسب أحدث إحصاءات السكان، كبرى البلدات التي تقع تحت سيطرة بوكو حرام.

ويقول سكان في البلدة إن الجماعة رفعت أعلامها على قصر أمير غوزا، وهو الحاكم التقليدي للبلدة.

من هي بوكو حرام

  • أنشئت الجماعة في 2002.
  • ركزت في بداية أمرها على معارضة التعليم الغربي - ومعنى بوكو حرام، يعني "التعليم الغربي ممنوع" في لغة الهوسا.
  • شنت الحركة عمليات عسكرية في 2009 لإنشاء دولة إسلامية.
  • قتل آلاف، معظمهم في شمال شرقي نيجيريا، لكن الجماعة شنت أيضا هجمات على الشرطة، ومقار الأمم المتحدة في العاصمة أبوجا.
  • تضرر نحو ثلاثة ملايين شخص من عملياتها.
  • أعلنت الولايات المتحدة الجماعة إرهابية في 2013.

ولا تبعد غوزا كثيرا عن تشيبوك، حيث اختطفت بوكو حرام أكثر من 200 تلميذة في شهر أبريل/نيسان.

وكان شيكوَى هنأ في فيديو سابق بث في يوليو/تموز الدولة الإسلامية، دون أن يزيد على ذلك.

وتقول الشرطة في نيجيريا إنها لا تزال تبحث عن 35 ضابط شرطة فقدوا عقب هجوم بوكو حرام على أكاديمية للشرطة في ليمان كارا، قرب غوزا الأسبوع الماضي.

ويقول السكان إن المتشددين استولوا على الكلية، ولكن ليس من الواضح من هي الجهة التي تسيطر عليها الآن.

وكانت نيجيريا أعلنت حالة الطوارئ في ثلاث ولايات في الشمال الشرقي في 2013، غير أن التمرد لا يزال متواصلا، بل ازدادت حدته.

المزيد حول هذه القصة