محتجون أتراك يشتبكون مع الشرطة في إسطنبول ضد تزايد أعداد اللاجئين السوريين

لاجئون سوريون في تركيا مصدر الصورة AFP
Image caption نزح إلى تركيا نحو 1.2 مليون سوري، وبعضم يلجأون إلى التسول

اشتبك مئات من الأتراك مع الشرطة التركية في مدينة إسطنبول خلال احتجاج ضد تزايد أعداد اللاجئين السوريين في تركيا.

وتعرضت محلات تجارية لهجمات كما هشمت نوافذ منازل ومحلات ولجأ محتجون إلى قلب سيارة في حي إيكيلتي الواقع في الجانب الأوروبي من إسطنبول.

ورفع متظاهرون شباب شعارات مناوئة للاجئين السوريين.

وقالت وسائل إعلام تركية إن خمسة أشخاص نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج بعدما أصيبوا بجراح.

ونزح إلى تركيا نحو 1.2 مليون لاجئ سوري هربا من الحرب الأهلية التي تشهدها بلادهم.

وهرعت إلى المنطقة مساء الأحد شرطة مكافحة الشغب التركية تحسبا للاضطرابات.

أعمال عنف

وذكرت تقارير أن نحو 300 شخص شاركوا في أعمال العنف التي واكبت الاحتجاجات، وبعضهم كانوا يحملون عِصِيا وسكاكين.

وأدى تزايد أعداد النازحين السورييين في بعض المدن وخصوصا في المناطق الشرقية من تركيا إلى تنامي التوترات بين هؤلاء وبعض السكان المحليين.

2.98 مليون لاجئ سوري خارج سوريا 1.164 مليون لاجئ سوري مسجلون في لبنان822,149 في تركيا611,685 في الأردن214,886 في العراقفي حين اضطر نحو 6.52 مليون إلى النزوح داخل سوريا

ويذكر أن أعداد اللاجين السوريين في إسطنبول تزايدات، وبعضهم يلجأون إلى التسول.

وتقول الأمم المتحدة إن 822 ألف لاجئ سوري مسجلون لديها في تركيا لكن الحكومة في أنقرة تقول إن أعدادهم أعلى بكثير من هذا الرقم.

ونزح الكثير من اللاجئين السوريين إلى مدينة غازي عنتاب التي تبعد بنحو 100 كيلومتر عن مدينة حلب الواقعة شمالي سوريا.

وكانت مدينة غازي عنتاب شهدت في وقت سابق من الشهر الحالي اشتباكات على خلفية مقتل رب منزل تركي على يد لاجئ سوري كان يستأجر منزله، حسبما أفادت تقارير.

وقالت الحكومة التركية في أعقاب الاشتباكات إنها قررت نقل اللاجئين السوريين إلى مدن خيام لإبعادهم عن السكان.

المزيد حول هذه القصة