مالي تقاضي ذوي المهاجرين القاصرين

مصدر الصورة BBC World Service

تقول حكومة مالي إنها تنوي مقاضاة الاسر التي تشجع ابنائها القاصرين على الهجرة الى اوروبا، ولكنها تحتاج الى تعاون اوروبا في هذا المجال.

وقال وزير مالي لبي بي سي إن عددا متزايدا من الاسر تشجع ابناءها على ركوب المخاطر لعبور البحر الى اوروبا لأنها تعلم ان الدول الاوروبية لا تعيد القاصرين الى بلدانهم.

وناشد الوزير عبدالرحمن سيلا الدول الاوروبية احاطة السلطات المالية علما بهويات هؤلاء القاصرين لمساعدتها في مقاضاة ذويهم.

عبر الوزير عن امله في ان تكون العقوبات التي ستصدرها حكومته بحقهم رادعا للآخرين.

وقال سيلا، وهو الوزير المالي المختص بشؤون المغتربين، إنه يتسلم تقارير بشكل شبه يومي حول موت الماليين في البحر المتوسط اثناء محاولتهم الوصول الى القارة الاوروبية.

مصدر الصورة BBC World Service

وضرب الوزير مثلا بقارب مزدحم ابحر من البر الليبي في يوليو / تموز الماضي وعلى متنه 87 ماليا، مات 86 منهم غرقا. وكان 17 من هؤلاء من نفس القرية في مالي.

وقال سيلا إن وزارته قد اعدت مسودة قانون سيحال الى البرلمان بهذا الصدد، وذلك بعد وقت قصير من عودته من زيارة قام بها الى جزيرة لامبيدوسا الايطالية التي يقتاد اليها المهاجرون الذين تعثر عليهم البحرية الايطالية في عرض البحر.

وقال إن المحنة التي مر بها طفلان ماليان يبلغ عمريهما 10 سنوات و12 سنة اجبرته على التصرف.

وقال "ما شاهدته ادمع عيناي، فهؤلاء الاطفال يسلكون نفس الطريق الذي يسلكه الكبار، من واغادوغو الى النيجر الى تشاد الى ليبيا ومن ثم يواجهون عباب البحر تماما كما يواجهه الكبار."

واضاف "ولذا فهم يصلون الى البر الاوروبي وهم مصدومون تماما. يجب ان نعاقب اولئك الذين يرسلون اطفالهم الى اوروبا ويجب ان نوقفهم."

ولكن الوزير قال إن القانون الايطالي يمنع السلطات من البوح بهوية الطفلين.

ويقول اليكس دوفال سميث مراسل بي بي سي في العاصمة المالية باماكو إن آلاف الماليين يعتمدون على الاموال التي يحولها المهاجرون في تدبير امورهم. وتشير التقديرات الى ان مالي تستلم نحو 350 مليون دولار سنوية على شكل تحويلات من المهاجرين.

وقال الوزير سيلا إن على الماليين بذل المزيد من الجهود لتطوير بلدهم لوضع حد لثقافة الهجرة.

ويقول مراسلنا إن هذا الرأي يعتبر تحولا كبيرا من الموقف الذي كان يتبناه الجيل السابق من الساسة الماليين الذين كانوا يعتقدون ان السبيل الى تقدم البلاد يمر عبر المعونات الخارجية.

المزيد حول هذه القصة