قادة مسلمون ويهود في بريطانيا يدعون إلى "تصدير السلام " للشرق الأوسط

gaza مصدر الصورة AFP
Image caption أدت الحرب فى غزة أدت الى مقتل نحو 2000 فلسطيني معظمهم من المدنيين، 70 اسرائيليا منهم 64 عسكريا

دعا قادة مسلمون ويهود في بريطانيا أتباعهم إلى "تصدير السلام" إلى الشرق الأوسط.

وأصدر مجلس المندوبين اليهودي والمجلس الإسلامي في بريطانيا، في بيان مشترك غير مسبوق، أدانا فيه الخوف من الاسلام ومعاداة السامية.

واشار البيان إلى الافكار العميقة الجذور حول الصراع بين اسرائيل والفلسطينيين.

الا أن تقارير اشارت إلى أن الطرفين اختلفا حول سطر واحد في البيان حول القتلى المدنيين.

ويقول البيان بوضوح إن سقوط قتلى مدنيين أمر غير مقبول في كلتا الديانتين.

وتأتي الدعوة للسلام بعد اتفاق اسرائيل وحماس على وقف لإطلاق النار بعد 50 يوما من الحرب أدت الى مقتل نحو 2000 فلسطيني معظمهم من المدنيين، و70 اسرائيليا بينهم 64 عسكريا.

وقال البيان "على الرغم من الموقف في الشرق الأوسط، فإنه يتعين العمل بجد من أجل ايجاد علاقات مجتمعية افضل في بريطانيا."

وأضاف "يجب ألا نستورد الصراع بل أن نصدر السلام."

وتشير تقارير إلى ارتفاع في معاداة السامية، التي يقصد بها عادة معاداة اليهود، منذ بدء الحرب في غزة.

وناشد البيان اليهود والمسلمين بالعمل على "مضاعفة الجهود والعمل سويا والتقارب فيما بينهم." كما قال البيان "نحن ندين أى تعبير عن معاداة السامية أو الخوف من الاسلام وأى شكل من اشكال العنصرية."

مخالفة القواعد

وبينما أعترف البيان بأن "مجتمعينا قد يختلفا حول أصل، والاسباب الحالية، وسبل انهاء، الصراع" في الشرق الأوسط، إلا أنه اشار إلى نقاط للاتفاق.

فقد أشار البيان إلى إن "مقتل كل مدني هو مأساة، ويجب بذل كل الجهود الممكنة للتقليل من هذه الخسائر الى أدنى حد ممكن."

وقال "إن استهداف المدنيين أمر غير مقبول بالمرة ومخالف لقواعدنا الدينية."

وأضاف "نحن نصلي من أجل التوصل الى حل سريع للصراع الحالي ومن أجل سلام دائم للجميع."

الا أن صحيفة جويش كرونكل (الدورية اليهودية) قالت إن الطرفين اختلفا حول عبارة في البيان تقول "إن استهداف المدنيين أمر غير مقبول بالمرة ويخالف قواعدنا الدينية."

وذكرت الصحيفة أن خلافا نشأ منذ ذلك الحين حول معنى عبارة "استهداف المدنيين".

وقال متحدث باسم مجلس المندوبين في بريطانيا للصحيفة إن العبارة "تشير إلى كلا الطرفين اسرائيل وحماس".

بينما قال المتحدث باسم المجلس اليهودي للوكلاء للصحيفة "إننا نعرف تماما أن جيش الدفاع الاسرائيلي لا يستهدف المدنيين – وهذا ما جعلنا نوقع هذا البيان."

ويصف المجلس اليهودي نفسه بانه كيان "يدعو الى السلام و يدافع عن الحريات الدينية والمدنية" لليهود في بريطانيا.

أما المجلس الاسلامي فهو هيئة تضم أكثر من 500 مسجد بالاضافة إلى مؤسسات اسلامية أخرى في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة