أوكرانيا "تسعى لعضوية الناتو" في خضم الأزمة مع روسيا

مصدر الصورة AFP
Image caption تخوض القوات الأوكرانية اشتباكات عنيفة مع الانفصاليين الموالين لروسيا

أعلن رئيس الوزراء الأوكراني، ارسيني ياتسينيوك، أنه سيطلب من البرلمان بدء مساعي لحصول بلده على عضوية في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأوضح ياتسينيوك أن الحكومة ستبعث مقترحا لأعضاء البرلمان بشأن التخلي عن وضعها كدولة غير عضو في الناتو.

وجاء الإعلان فيما يعقد التحالف اجتماعا طارئا لبحث الأزمة في شرق أوكرانيا، حيث تتزايد الاتهامات الغربية لروسيا بالتورط في النزاع الدائر هناك، في أعقاب التقدم الذي يحرزه الانفصاليون المالون لموسكو.

وقال ياتسينيوك إن "الحكومة تسجل مشروع قانون لدى البرلمان بشأن إلغاء وضع أوكرانيا كدولة غير عضو واستئناف مسعى أوكرانيا من أجل (الحصول على) عضوية الناتو."

وكان الرئيس السابق، فيكتور يانوكوفيتش، الذي أطيح به قد أدرج في عام 2008 نصا دستوريا يبقي على وضع أوكرانيا كواحدة من دول عدم الانحياز.

وأشار ياتسينيوك، أثناء اجتماع للحكومة، إلى أن الهدف الرئيسي لكييف مازال الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي.

كما أوضح رئيس الوزراء أن مشروع القانون يحظر كذلك دخول أوكرانيا في أي كتلة من شأنها اعتراض سبيل هذا، وهو ما يعني أي اتحاد اقتصادي يشمل روسيا.

وكشف حلف الناتو يوم الخميس صورا بالأقمار الاصطناعية قال إنها تظهر وجود قوات روسية داخل أوكرانيا. كما قال الحلف إن أكثر من الف جندي موجودون في المنطقة.

وتنفي روسيا ارسال أي قوات الى هناك.

وقد لقي نحو الفي شخص مصرعهم منذ بدء النزاع خلال الأشهر الماضية.

ويتواصل القتال العنيف بالقرب من ميناء ماريوبول الاستراتيجي المطل على بحر ازوف. وتحاول قوات الانفصاليين السيطرة على المدينة الا أن القوات الحكومية تعزز من تحصيناتها هناك.

وتمكن الانفصاليون يوم الخميس من السيطرة على مدينة نوفوازوفسك القريبة.

المزيد حول هذه القصة