روسيا تصادر فندقا بالقرم يعود لثري اوكراني

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كانت شبه جزيرة القرم قد انضمت الى روسيا في مارس / آذار الماضي

صادرت السلطات القضائية الروسية في شبه جزيرة القرم مجمعا فندقيا فاخرا يقع على شاطئ البحر الاسود يعود لايهور كولومويسكي احد كبار الاثرياء الاوكرانيين لاتهامه بدعم الارهاب.

ويمتلك كولومويسكي مجمع تافريا السياحي في بلدة فوروس من خلال مصرفه الخاص بريفاتبانك.

وقالت صحيفة ازفستيا الروسية إن السلطات المختصة حققت في نشاطات مجمع تافريا بسبب الشبهة التي تحوم حول كولومويسكي بتمويله "نشاطات ارهابية."

وكانت شبه جزيرة القرم قد انضمت الى روسيا في مارس / آذار الماضي.

وقالت ازفستيا إن املاكا اخرى تعود الى الثري المذكور في شبه جزيرة القرم قد تصادر هي الاخرى.

وتقدر ثروة كولومويسكي بنحو 1,6 مليار دولار.

وعين في مارس / آذار الماضي مسؤولا عن منطقة دنيتروبتروفسك شرقي اوكرانيا وهي من مراكز الصناعة الثقيلة المهمة في البلاد. ويمول كولومويسكي ميليشيا مسلحة تحارب الانفصاليين في شرقي اوكرانيا.

وبالرغم من نجاة دنيتروبتروفسك من القتال الدائر في دونيتسك ولوهانسك، ولكن الانفصاليين في دونيتسك هاجموا فروع بريفاتبانك في تلك المنطقة.

وادان الغرب انضمام القرم الى روسيا. يذكر ان المنطقة كانت تاريخيا جزءا من روسيا، ولكن الزعيم السوفييتي السابق نيكيتا خروشوف - وهو اوكراني الاصل - اهداها الى اوكرانيا عام 1954.