القبض على والدي صبي وطفلة تزوجا في أفغانستان

مصدر الصورة Reuters
Image caption (أرشيف) نشطاء أفغان يقولون إن زواج الأطفال مشكلة واسعة الانتشار في أفغانستان.

ألقت الشرطة الأفغانية القبض على والدي صبي وطفلة لاتهامهما بتزويجهما على الرغم من عدم بلوغهما السن القانونية، وفقا لمسؤولين.

ووردت تقارير أخبارية مؤخرا حول حفل زفاف أقيم بمناسبة زواج الطفلة (ثمانية أعوام) والصبي (12 عاما) في إقليم بلخ شمالي البلاد.

وقال والد الفتاة إنه كان يسعى للحصول على مهر من عائلة الصبي كي يتسنى له الزواج مرة أخرى.

ويتحدث نشطاء أفغان عن أن زواج القاصرين يمثل مشكلة واسعة الانتشار في أفغانستان.

وتتهم منظمات حقوقية السلطات الأفغانية بعدم تطبيق القانون ضد زواج الأطفال.

ويقول محللون إن هذا الحادث سُلطت عليه الأضواء لأنه ورد بلاغ للسلطات بخصوصه والصبي والفتاة كانا في سن صغيرة جدا.

وانتقلت الفتاة مينا، بعد حفل الزفاف، للعيش مع عائلة زوجها الصبي، سردار، بحسب ما تفيد به التقارير.

وقال والد الفتاة، الذي توفيت زوجته، في مقابلة مع قناة تلفزيونية أفغانية إنه تحدث مع رجال دين محليين حول مشكلته، وسألهم عما إذا كان الأفضل له تزويج ابنته.

وأضاف: "قالوا لي إني استطيع ذلك ’لأنك في في حاجة إلى المال وبعد ذلك يمكنك ترتيب شؤون حياتك‘."

وبحسب إحصاءات حكومية فإن 53 في المئة من الأفغانيات في الفئة العمرية بين 25-49 عاما تزوجن في الثامنة عشرة من أعمارهن.

المزيد حول هذه القصة