تأهب في الهند بعد إعلان تنظيم القاعدة تأسيس فرع له في شبه القارة الهندية

مصدر الصورة AFP
Image caption إعلان القاعدة جاء ردا على توسيع نفوذ الدولة الإسلامية بحسب خبراء

أصدرت السلطات في الهند تحذيرا أمنيا في عدد من الولايات بعد إعلان تنظيم القاعدة إنشاء فرع جديد له هناك.

وكان زعيم التنظيم أيمن الظواهري قال في تسجيل مصور بث على شبكة الانترنت إن القاعدة ستنشر الحكم الاسلامي و"ترفع علم الجهاد" في أنحاء شبه القارة الهندية.

وقال مراسلون إن إعلان الظواهري ازدراء واضح لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقد اجتمع وزير الداخلية الهندي رجاناث سينغ مع مسؤولي الاستخبارات لبحث الاجراءات الأمنية الجديدة واطلاع رئيس الوزراء نارندرا مودي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ويعكف مسؤولو الاستخبارات في الهند الآن على دراسة التسجيل المصور الذي يقول الخبراء إنه جاء كرد فعل على تزايد قوة تنظيم الدولة الإسلامية.

"العدالة والقهر"

وكان الظواهري قد جدد في التسجيل الذي استمر 55 دقيقة ولائه للملا محمد عمر زعيم طالبان الافغانية، وعبر عن ازدارئه لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال الظواهري إن إنشاء فرع القاعدة في شبة القارة الهندية سينقذ الكثير من المسلمين من انعدام العدالة والقهر.

ويقول مراسل بي بي سي في دلهي إنه على الرغم من أن القاعدة ليس لها وجود على الأرض في الهند إلا أن هناك مخاوف من قيامها باستقطاب الشباب صغير السن في كشمير وجامو وجوخارات.

ويرى خبراء في مكافحة الارهاب ان قادة القاعدة الذين تقدموا في السن يجدون صعوبة في تجنيد اتباع مع قيام تنظيم الدولة الاسلامية باستقطاب شبان في ارجاء العالم بعد سيطرتهم على مناطق في جانبي الحدود بين العراق وسوريا.

ويصف زعيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي نفسه بأنه "الخليفة الحاكم" ويطالب كافة المسلمين بالولاء له.

ونشب الخلاف بين تنظيم "الدولة الاسلامية" والظواهري في 2013 بسبب توسع التنظيم في سوريا حيث نفذ انصار البغدادي عمليات إعدام ذبحا وصلبا ، فضلاً عن إعدامات جماعية.

وكانت قد تزايدت التوترات بين المسلمين والهندوس منذ ان انفصلت باكستان بمناطق ذات غالبية مسلمة عن الهند في العام 1947 في عملية تقسيم شابها عنف قتل فيه مئات الالوف.

مصدر الصورة .
Image caption يرى خبراء في مكافحة الارهاب ان قادة القاعدة الذين تقدموا في السن يجدون صعوبة في تجنيد اتباع لهم

المزيد حول هذه القصة