الإعدام لسبعة أفغان أدينوا باختطاف واغتصاب أربعة نساء

أفغانستان مصدر الصورة AFP
Image caption نهب المتهمون السبعة النساء من ممتلكاتهن قبل اغتصابهن

أصدرت محكمة أفغانية أحكام إعدام على سبعة أفغان أدينوا باختطاف واغتصاب أربعة نساء، الأمر الذي تسبب في غضب شعبي عام في مناطق مختلفة من أفغانستان.

وقد وجدت المحكمة الأفغان السبعة مذنبين باختطاف ومهاجمة النساء الأربع اللاتي كن عائدات إلى العاصمة كابول بعد حضورهن حفل زفاف في منطقة أخرى.

وضم الرئيس الأفغاني، حامد كرازاي، صوته إلى أصوات أخرى طالبت بإنزال حكم الإعدام على المتورطين في الاغتصاب.

ويقول نشاطون إنه رغم أن العنف ضد النساء منتشر في أفغانستان، فإنه قلما يستأثر باهتمام عام واضح.

وقالت وكالة أنباء فرانس برس إن المحاكمة استغرقت ساعات قليلة فقط وإن الأحكام صدرت من الناحية الفنية بسبب ارتكاب هؤلاء الأشخاص جناية السرقة تحت تهديد السلاح.

وقالت إحدى ضحايا الهجوم للمحكمة "انتقلنا إلى بغمان رفقة عائلاتنا (لحضور حفل زفاف). لكن في طريق العودة، أخذونا وصوب أحدهم السلاح إلى رأسي بينما انتزع آخر منا المجوهرات التي كنا نرتديها. وبقية القصة تعرفونها".

وقال رئيس شرطة كابول، ظاهر ظاهر، إن الرجال اعتقلوا يوم 3 سبتمبر/أيلول و "اعترفوا بجرائمهم في غضون ساعتين فقط من اعتقالهم".

المزيد حول هذه القصة