رئيس الفلبين يطلب سن قانون "حكم ذاتي لمسلمي الجنوب"

مصدر الصورة AFP
Image caption تنهي الاتفاقية نزاعا أودى بحياة 120 ألف شخص

طلب رئيس الفلبين بنينيو أكينو من الكونغرس سن قانون يتيح إقامة حكم ذاتي لمسلمي الإقليم الجنوبي الذي تسكن فيه أغلبية من الروم الكاثوليك، بهدف إنهاء نزاع قائم منذ خمسة عقود.

وقد وقع الطرفان (الحكومة والمتمردون) اتفاقية في شهر مارس/آذار الماضي لإنهاء النزاع الذي أودى بحياة 120 ألف شخص وشرد مليونين وعرقل التنمية في الإقليم الثري بالموارد الطبيعية، لكن الشك ألقى بظلاله على مستقبل الاتفاق حين اتهم المتمردون الحكومة بالتنكر للاتفاق.

وقد تمكنت مفاوضات مكثفة من إنقاذ الاتفاقية التي تنص على أن تقوم جبهة تحرير مورو الإسلامية بتسليم الأسلحة وحل نفسها مقابل الحصول على سلطات على الاقتصاد والحياة الاجتماعية في منطقة بانغسامورو.

ويرغب أكينو برؤية الاتفاقية قيد التطبيق قبل انتهاء مدتها الرئاسية في نهاية شهر يونيو/حزيران عام 2016.

ويتوقع أن يقوم زعماء المتمردين بحكم المنطقة التي ستحصل على الحكم الذاتي خلال الفترة الانتقالية حتى إجراء انتخابات في شهر مايو/أيار من عام 2016.

ويأتي الاتفاق كثمرة لمفاوضات دامت 17 عاما.

وسيمنح الاتفاق سكان منطقة بانغسامورو سلطة تسمح لهم بإصدار التراخيص وفرض الضرائب والرسوم المختلفة.

ويحذر مراقبون من إمكانية أن يواجه الترتيب الجديد عوائق من جهات ذات مصالح إقتصادية وسياسية ومجموعات عرقية في المنطقة ذات التعددية.

المزيد حول هذه القصة