محاكمة أوسكار بيستوريوس: القاضية تستبعد القتل مع سبق الاصرار والترصد

مصدر الصورة Getty Images

استبعدت القاضية في محاكمة العداء الجنوب افريقي اوسكار بيستوريوس تهمة القتل مع سبق الاصرار والترصد، وقالت إن الادعاء لم يتمكن من إثبات انه قتل صديقته ريفا ستينكامب عمدا اثر مشادة.

ولكن القاضية ثوكوزيلا ماسيبا رفضت دفع الدفاع أن بيستورياس تعوزه القدرة الجسدية على تنفيذ جريمة.

وقالت القاضية إنها مقتنعة أن المتهم "يمكنه التمييز بين الصح والخطأ".

وقالت إنه شاهد مراوغ ولكن هذا لا يعني أنه مذنب.

وينفي العداء الاولمبي الجنوب افريقي قتل ستينكامب يوم عيد الحب العام الماضي، قائلا إنه ظن أن شخصا غريبا دخل الى المنزل.

وقد تخلص القاضية الى انه مذنب بالقتل الخطأ أو القتل غير العمد، والاتهامان قد يعاقب عليهما بالسجن لمدة طويلة.

ودفع بيستورياس، 27 عاما، ببراءته من جميع التهم الموجهة اليه، بما في ذلك اطلاق النار علنا وحيازة ذخيرة بصورة غير قانونية.

وشككت القاضية في الثقة في عدد الشهود الذين على ما يبدو سمعوا صراخا واطلاق نار في وقت الحادث، قائلة إن معظم من قالوا إنهم استمعوا الى الحادث "اخطأوا في ذكر الحقائق".

ولجأ الادعاء الى هؤلاء الشهود لاثبات ان بيستوريوس قتل ستينكامب مع سبق الاصرار بعد مشادة.

وقالت القاضية إن الادعاء فشل في اثبات ذلك.

وقالت "الادعاء لم ينجح في ان يثبت بصورة قاطعة أن المتهم مذنب بالقتل مع سبق الاصرار". وأضافت "لم توجد حقائق كافية لاثبات ذلك".

ولكنها قالت إن بيستوريوس كان يعلم أن ما يقوم به قد يفضي الى الوفاة، مما قد يفتح المجال لاتهامه بالقتل الخطأ.

من المعروف أن بيستوريوس أصبح أول عداء مبتور القدمين يشارك في ألعاب أوليمبية بأطراف صناعية من خلال مشاركته في تصفيات سباق 400 متر ضمن رياضة ألعاب القوى في أولمبياد لندن 2012.

وأثار خبر قتل بيستوريوس لصديقته إستياء محبي الرياضة في جنوب افريقيا

المزيد حول هذه القصة